وزير الخارجية الأمريكي يزور باريس في مسعى لإعادة بناء الثقة مع فرنسا بعد أزمة الغواصات

وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بليلنكن قبل رحلته إلى فرنسا
وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بليلنكن قبل رحلته إلى فرنسا © رويترز

يجري وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان محادثات مع نظيره الأمريكي أنتوني بلينكن الثلاثاء 10/05 في إطار سعي البلدين إلى إعادة بناء العلاقات الدبلوماسية بينهما بعد خلاف بشأن صفقة غواصات خسرتها فرنسا.

إعلان

وقال مكتب لو دريان "يجري الوزيران محادثات مستفيضة استكمالا لاجتماعهما في نيويورك يوم 23 سبتمبر، بهدف تحديد الخطوات التي ستكون مطلوبة لإعادة بناء الثقة بين بلدينا". وتدهورت العلاقات الدبلوماسية بين الولايات المتحدة وفرنسا الشهر الماضي بعدما ألغت أستراليا صفقة غواصات فرنسية الصنع بقيمة 40 مليار دولار لتبني بدلا من ذلك ما لا يقل عن ثماني غواصات تعمل بالطاقة النووية بتكنولوجيا أمريكية وبريطانية.

وردا على ذلك، سحبت فرنسا سفيرها من الولايات المتحدة لفترة وجيزة. كما أجرى الرئيس الأمريكي جو بايدن محادثات مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون بعد هذا الخلاف وتعهدا بإجراء "مشاورات مستفيضة" بشأن العلاقات بين البلدين.

ويزور بلينكن باريس في الفترة من يوم الاثنين إلى الأربعاء وسيرأس اجتماعا لوزراء منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، كما سيجري محادثات مع مسؤولين فرنسيين. ويرافق بلينكن في زيارته لباريس المبعوث الأمريكي لتغير المناخ جون كيري والممثلة التجارية الأمريكية كاثرين تاي ومسؤولين آخرين. وسيتوجه بلينكن بعد ذلك إلى المكسيك لإجراء محادثات أمنية يوم الجمعة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية