المستشارة الألمانية تقوم بزيارة إلى روما وتلتقي البابا فرنسيس

المستشارة انغيلا ميركل -
المستشارة انغيلا ميركل - رويترز

استقبل البابا فرنسيس يوم الأربعاء 06 أبريل 2021 المستشارة الألمانية انغيلا ميركل في لقاء خاص في إطار زيارتها الأخيرة بصفتها مستشارة الى روما حيث ستلتقي أيضا رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراغي.

إعلان

وقالت للصحافيين بعد لقائها الحبر الأعظم "أجرينا محادثات مهمة حول الاعتداءات المرتكبة ضد أطفال، أردت أن أؤكد عبر زيارتي أننا نعتبر بأنه يجب كشف الحقيقة وانه يجب معالجة الموضوع".

استقبل البابا ميركل بعدما قامت بزيارة معهد جديد تابع لجامعة الفاتيكان ومخصص لاجراءات حماية الأشخاص الضعفاء، وهو موضوع ملح داخل الكنيسة الكاثوليكية الألمانية التي تواجه أيضا فضيحة اعتداءات جنسية على قاصرين.

 التقت المستشارة خصوصا هانس زولنر الخبير الأساسي في الفاتيكان حول اجراءات حماية القاصرين في مقر المجلة اليسوعية "لا سيفيلتا كاتوليكا".

وقامت أيضا بزيارة كاتدرائية القديس بطرس.

ستلتقي ميركل في وقت لاحق رئيس الوزراء ماريو دراغي الذي عملت معه سنوات طويلة حين كان على رأس البنك المركزي الأوروبي.

سيتناول دراغي وميركل الغداء معا في مطعم بوسط روما.

بعد 16 عاما في السلطة، تستعد المستشارة لترك منصبها. وسيبدأ الاشتراكيون الديموقراطيون وحزب الخضر والليبراليون الخميس محادثات أولى لمحاولة تشكيل ائتلاف غير مسبوق بدون مشاركة المحافظين.

غير أن هذه المحادثات الأولى لا تعني أن ائتلافاً "ثلاثي الألوان" (في إشارة إلى ألوان الأحزاب الثلاث) سيتشكل بين الاشتراكيين الديموقراطيين والخضر والليبراليين، وأن أولاف شولتس زعيم الحزب الاشتراكي الديموقراطي، سيخلف أنغيلا ميركل، التي تتولى منصب المستشار منذ 2005.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم