بوتين يحمّل أوروبا مسؤولية أزمة أسعار الغاز

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين (رويترز)

حمّل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوم الأربعاء 06 أكتوبر 2021 أوروبا المسؤولية عن أزمة الطاقة الحالية، بعدما تسبب ارتفاع أسعار الغاز بتوجيه اتهامات إلى موسكو بأنها تحدّ من الإمدادات للضغط على الغرب.

إعلان

وصرّح بوتين خلال لقاء نقلته القنوات التلفزيونية مع قادة قطاع الطاقة الروسي، أن الأوروبيين "ارتكبوا أخطاء".  وقال إن أحد  العوامل التي أثرت على الأسعار هو انهاء "عقود طويلة الأجل" لصالح السوق الفورية. مضيفا "تبين، وهذا واضح تماما الآن، أن هذه السياسة خطأ". وجاء كلام الرئيس الروسي إثر تعرّض موسكو لانتقادات بأنها تحدّ من إمدادات الغاز عمداً في محاولة لتسريع إطلاق خط أنابيب غاز "نورد ستريم 2" الذي يربط روسيا بألمانيا بعد أن أنجز وبدأت عملية ملئه.

 وسجلت أسعار الغاز الأوروبي والبريطاني يوم الأربعاء ارتفاعا بأكثر من 25 بالمئة، مدفوعة بتزايد الطلب مع اقتراب فصل الشتاء في النصف الشمالي من الكرة الأرضية.في وقت سابق الأربعاء نفى المتحدث باسم بوتين، ديمتري بيسكوف تلك الاتهامات. وقال بيسكوف "أولا، لا نعتقد فحسب، إنما نشدد على أن روسيا لا تضطلع ولا يمكن أن تضطلع بأي دور في ما يجري في سوق الغاز الأوروبي". مضيفا: "روسيا أوفت بجميع التزاماتها بموجب العقود القائمة، وتواصل الوفاء وستستمر في الوفاء بها بمسؤولية".

أعلن عملاق الطاقة الروسي غازبروم الشهر الماضي استكمال خط الأنابيب البالغة تكلفته 10 مليارات يورو (12 مليار دولار) وقال الكرملين إن إطلاقه سيساهم في الحد من أزمة الطاقة في أوروبا.

أثار بناء خط "نورد ستريم 2" غضب أوكرانيا لأنه يلتف عليها وسيجعلها تخسر مبالغ طائلة من الرسوم التي تحصلها بفضل عبور الغاز الروسي. لكن فلاديمير بوتين دعا الأربعاء شركة غازبروم إلى احترام عقود الترانزيت مع كييف.  وقال: "تعتقد غازبروم أنه سيكون من الأنسب اقتصاديًا والأربح لها أن تدفع غرامة لأوكرانيا وتزيد حجم الغاز الذي يتم ضخه بواسطة أنظمة جديدة ... لكنني أطلب منهم ألا يفعلوا بذلك". وأضاف أنه لا ينبغي جعل كييف "في موقف صعب" والمس بسمعة غازبروم "كشريك موثوق به تمامًا". 

في غضون ذلك، قالت غازبروم إن إنتاجها من الغاز في العام 2021 من المتوقع أن يتجاوز 510 مليارات متر مكعب، وهو مستوى لم نشهده منذ عقد، حسب وكالة "ريا" الروسية للأبناء. 

وقالت الوكالة إن فيتالي ماركيلوف، نائب رئيس مجلس الإدارة، أشار على هامش منتدى للغاز في سانت بطرسبرغ الأربعاء إلى أن المجموعة تتوقع شتاء "باردًا" و"جيدًا لغازبروم". 

 ويخشى أن تؤثر الأسعار المرتفعة على القدرة الشرائية للمستهلكين الأوروبيين.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم