رئيس التشيك في العناية المركزة في وقت حرج بعد الانتخابات البرلمانية

الانتخابات التشيكية
الانتخابات التشيكية REUTERS - BERNADETT SZABO

 نُقل رئيس التشيك ميلوش زيمان للعلاج في وحدة للعناية المركزة يوم الأحد 10 أكتوبر 2021 مما أثار حالة من الغموض في وقت من المفترض فيه أن يقود مفاوضات سياسية بشأن تشكيل حكومة جديدة بعد الانتخابات البرلمانية.

إعلان

وقال ميروسلاف زافورال مدير المستشفى العسكري المركزي في براج إن زيمان (77 عاما) دخل وحدة العناية المركزة بالمستشفى بسبب مضاعفات مرتبطة بمرض مزمن لديه لكنه لم يكشف عن طبيعة هذا المرض. وأضاف "نعلم التشخيص بدقة مما يسمح لنا بتقديم علاج محدد".

وأشار إلى أنه لم يحصل على موافقة الرئيس للكشف عن تفاصيل التشخيص.

ولم يكشف زافورال عن مدى خطورة حالة زيمان.

ويقود الرئيس في جمهورية التشيك محادثات مع زعماء الأحزاب بعد الانتخابات للتوصل لأغلبية فعالة. وبموجب الدستور، تنتقل صلاحيات الرئيس المتعلقة بتعيين رئيس للوزراء إلى رئيس مجلس النواب إذا خلا منصب الرئاسة.

وشاهد صحفيون سيارة إسعاف وهي تغادر القصر الرئاسي بغرب براج بعد فترة وجيزة من لقاء زيمان مع رئيس الوزراء أندريه بابيش.

وكان مكتب الرئاسة قال في وقت سابق إن زيمان (77 عاما) مريض وأمضى ثمانية أيام في المستشفى الشهر الماضي.

وقال المكتب الرئاسي وقتها إنه لا يعاني من أي مشكلة صحية تشكل خطورة على حياته لكنه مصاب بجفاف وإرهاق بسيط.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم