كاتب تركي يؤسس دار نشر في ألمانيا لطباعة الكتب التي حظرها أردوغان في تركيا

كتب تركية
كتب تركية © فليكر (* ismail *)

أعلن الكاتب الصحفي التركي، جان دوندار، تأسيس دار نشر للكتب في ألمانيا المحظور طباعتها وتداولها في تركيا بأمر من الرئيس طيب رجب أردوغان.

إعلان

ويذكر أن وزارة التعليم التركية أفادت في بيان نشرته أنه منذ عام 2016، العام الذي شهد محاولة الانقلاب على الرئيس رجب طيب أردوغان، تمت مصادرة وتدمير أكثر من 300 ألف كتاب، بما في ذلك الكتب المدرسية التي تتضمن كلمة "بنسلفانيا"، حيث تم نفي منافس أردوغان فتح الله غولن.

ويقول دوندار: "لا يجد الكثير من الصحفيين فرضة للكتابة والتعبير بسبب الضغوط المتزايدة في السنوات الأخيرة، كما يتم مصادرة المطبوعات والتخلص منها".

وأشار دوندار، الذي يعتبر من أحد خصوم الرئيس التركي، أن دار النشر التي أسسها في المنفى ستكون بمثابة ملاذ الكتاب وستساعدهم على نشر كتبهم بدون التعرض للحظر.

وفي سبتمبر 2019، أعلن المجلس التركي لحماية القاصرين من المطبوعات الضارة أن كتابا للمؤلفة البولندية إليزابيث برامي بعنوان "إعلان حقوق الأولاد والبنات" تم منع بيعه في مكتبات تركيا بسبب تأثيره السيء على الأطفال.

وينضم هذا الكتاب إلى قائمة طويلة من الكتب التي قاطعتها الحكومة التركية أو حظرتها أو دمرتها لأسباب مختلفة، مثل كتب الفيلسوف الهولندي، سبينوزا، والفرنسي أبير كامو. وتعتبر قراءة أو شراء مثل هذه الكتب جريمة يعاقب عليها القانون.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم