تطبيق تكنولوجيا التعرف على الوجوه في شبكة قطارات الأنفاق يثير الجدل في روسيا

موسكو تطلق نظاما للدفع بتقنية التعرف على الوجوه في شبكة المترو
موسكو تطلق نظاما للدفع بتقنية التعرف على الوجوه في شبكة المترو © فليكر ( artistic bokeh)

بدأت موسكو، الجمعة 15 أكتوبر 2021، تطبيق نظام دفع عبر تقنية التعرف على الوجه في شبكة قطارات الأنفاق في المدينة، كجزء من التوسع السريع للتكنولوجيا المثيرة للجدل في روسيا.

إعلان

وقد انتقد نشطاء حقوقيون التكنولوجيا المستخدمة حاليا في عشرات محلات السوبر ماركت في موسكو، معتبرين أنها مثال على مراقبة الدولة الزاحفة.

وقال نائب رئيس بلدية موسكو لشؤون النقل مكسيم ليكسوتوف في بيان "لدخول المترو، لا يحتاج الركاب إلى بطاقة أو هاتف ذكي. كل ما عليهم فعله هو النظر إلى الكاميرا على الباب الدوار".

وأشار المسؤول إلى أنه يتوقع استخدام النظام المسمى "فيس باي"، من جانب 10 إلى 15 في المئة من الركاب في غضون عامين أو ثلاثة أعوام.

ولفت إلى أن التسجيل في النظام الذي يتطلب حسابا مصرفيا يحتوي على بيانات بيومترية لركاب المترو، هو "اختياري".

وقال ليكسوتوف "إن طرق الدفع الأخرى باقية على حالها".

وتتوقع السلطات أن يعمل نظام الدفع بتقنية التعرف على الوجه على تسريع حركة المرور في شبكة مترو موسكو الشاسعة.

وقد وعد هؤلاء بأن يتم تشفير البيانات بشكل آمن بكاميرات الباب الدوار التي تقرأ "مفتاح المقاييس الحيوية" وليس صورة وجه الراكب.

وتعمل السلطات على توسيع مبادرة لجمع البيانات البيومترية للروس كانت قد بدأتها عام 2018.

وفي وقت سابق من هذا العام، ذكرت صحيفة "كومرسانت بزنس" أن السلطات تأمل في زيادة عدد الأشخاص الذين وقّعوا على بياناتهم الحيوية من حوالى 160 ألفا إلى 70 مليونا خلال العامين المقبلين.

وتوسعت استخدامات تقنية التعرف على الوجوه بسرعة في كل أنحاء موسكو في السنوات الأخيرة، إذ تستعين بها السلطات كأداة لفرض إجراءات الإغلاق.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم