بريطانيا: راقص سابق في الباليه الوطني يُحكم بـ9 سنوات سجن بسبب اغتصاب 4 من طالباته

راقصة باليه
راقصة باليه © فليكر (Gary Elsasser)

حكم القضاء البريطاني على الراقص الرئيسي السابق في فرقة الباليه الإنكليزية الوطنية يات-سن تشانغ الأربعاء 10/20 بالسجن تسع سنوات، لإدانته بالاغتصاب والاعتداء الجنسي في حق أربع طالبات تحت عهدته.

إعلان

وكان القضاء البريطاني قد دان الراقص الكوبي البالغ 50 عاما،  في أيار/مايو باثنتي عشرة تهمة مرتبطة بالاعتداء الجنسي في فرقة الباليه الإنكليزية الوطنية وأكاديمية "يونغ دانسرز" في لندن بين كانون الأول/ديسمبر 2009 وآذار/مارس 2016.  ودانت محكمة أيلوورث في غرب لندن الأربعاء بالسجن تسع سنوات على خلفية هذه الوقائع التي ارتُكبت في حق مدعيات كانت أعمارهن تتراوح بين 16 عاما و18.

وخلال النطق بالحكم، أخذ القاضي إدوارد كونيل على الراقص السابق استخدامه "سمعته" و"مركزه المرموق في عالم الباليه لاستغلال الشابات" واعتماد "سلوك قناص جنسي". واتهمه القضاء بأنه "لم يظهر أي ندم عن سلوكه المريع"، فيما ارتكاباته "كان لها أثر عميق على جميع ضحاياه".

ودأب الراقص الذي انضم إلى فرقة الباليه الإنكليزية الوطنية سنة 1993، طوال محاكمته على نفي التهم الموجهة إليه مؤكدا أن ليست لديه "أدنى فكرة" عن مصدر هذه الاتهامات. وهذه ليست المرة الأول يواجه فيها عالم الرقص الكلاسيكي البريطاني هذا النوع من الاتهامات.  فقد جُمدت مهام الراقص ومصمم الرقصات الإنكليزي ليام سكارليت، في صيف 2019 في فرقة "رويال باليه" بعد استهدافه بتحقيق بشأن التحرش الجنسي.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم