اجتماع مرتقب بين ماكرون وجونسون وسط احتدام النزاع حول حقوق الصيد بين بلديهما

الرئيس الفرنسي يستقبل رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون في قصر الإليزيه
الرئيس الفرنسي يستقبل رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون في قصر الإليزيه ( أ ف ب)

يلتقي رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مطلع الأسبوع المقبل وسط خلاف بشأن حقوق الصيد بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي تفاقمت حدته بعدما احتجزت فرنسا سفينة بريطانية وهددت لندن بتفتيش سفن الصيد الفرنسية.

إعلان

ويعد التصعيد جزءا من نزاع أوسع بشأن الترتيبات التجارية لما بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي والتي يمكن أن تعرقل سير التجارة عبر القنال الإنجليزي وتزيد من تقويض العلاقات البريطانية الفرنسية إذا خرج الأمر عن السيطرة.

وقال المتحدث باسم جونسون إن من المتوقع أن يلتقي رئيس الوزراء البريطاني وماكرون على هامش قمة مجموعة العشرين التي تضم الدول صاحبة أكبر 20 اقتصادا في العالم في روما يومي السبت والأحد.

وأضاف دون ان يقدم المزيد من التفاصيل أن جونسون "سيناقش مجموعة من القضايا".

وتابع قائلا إن فرنسا تظل حليفا وثيقا وقويا لبريطانيا. ولم تعلق فرنسا على الفور على تصريحاته.

وقالت فرنسا هذا الأسبوع إنها ستفرض عقوبات على بريطانيا إذا لم تسمح لمزيد من السفن الفرنسية بالصيد في مياهها الإقليمية، واحتجزت سفينة صيد بريطانية.

وفي مواجهة التهديدات الفرنسية بفرض قيود جمركية إضافية على البضائع البريطانية واحتمال فرضها رسوما أعلى على الطاقة في حالة فشل المحادثات قال وزير البيئة البريطاني جورج يوستيس "هذه لعبة يمكن أن يلعبها اثنان".

وأضاف في تصريحات لتلفزيون هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) "من الواضح أن الخيار دائما ما يكون متاحا لدينا لتصعيد الإجراءات التي نقوم به على السفن الفرنسية واعتلاء المزيد منها إذا كان هذا هو ما يفعلونه مع سفننا".

وأضاف "هناك أمور إدارية أخرى يمكن أن نطلبها من السفن (الفرنسية). إنه شيء لا نريد الخوض فيه".

وقال مسؤولون فرنسيون إنه تمت مرافقة السفينة (كورنليس جيرت جان) إلى ميناء لو هافر بشمال فرنسا الليلة الماضية بعدما لم يقدم طاقمها ما يثبت أنه يحمل تصريحا بالصيد في المياه الإقليمية الفرنسية.

وقال يوستيس إن تركيز لندن ينصب في الوقت الحالي على محاولة حل  المشكلة مع المفوضية الأوروبية ومع سفير فرنسا في لندن.

وأضاف "بالتأكيد لدينا القدرة على الرد بطريقة متناسبة".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم