لماذا قاطع أردوغان قمة المناخ؟

الرئيس التركي رجب طيب إردوغان
الرئيس التركي رجب طيب إردوغان © رويترز

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أنه لن يحضر مؤتمر "كوب 26" حول المناخ في غلاسكو لأسباب "أمنية"، وفق ما نقلت وكالة أنباء الأناضول الرسمية الاثنين 11/01.

إعلان

قال الرئيس التركي للصحافيين على متن الطائرة الرئاسية التي اقلته لدى عودته من قمّة الدول العشرين في روما "لقد عدلنا عن الذهاب إلى غلاسكو حيث لم يتم تلبية مطالبنا. الأمر لا يتعلق بأمننا فحسب، بل بسمعة بلدنا أيضًا". قال أردوغان في تصريحات نقلتها قناة إن تي في التركية "لدينا معايير تتعلق بالنظام الأمني (...). ومع ذلك ، تم إبلاغنا في اللحظة الأخيرة أنه لا يمكن الوفاء بهذه المعايير".

عاد أردوغان إلى تركيا ليل الأحد إلى الاثنين فيما كان من المتوقع وصوله الاثنين إلى غلاسكو، مما أثار الشكوك حول مشاركته في مؤتمر "كوب 26" حول المناخ. وبحسب عدة وسائل إعلام، بينها موقع "ميدل ايست آي دوت نيت"، عدل الرئيس التركي عن المشاركة في مؤتمر "كوب 26" بسبب القيود المفروضة على حجم الوفد التركي وعدد المركبات الرسمية.

كان أردوغان الذي كانت بلاده آخر دولة تصادق على اتفاقية باريس للمناخ، قد خطط بداية للقاء الرئيس الأميركي جو بايدن.  لكن الرئيسين التقيا الأحد في قمة مجموعة العشرين في روما وتعهدا تعزيز التعاون لتحسين العلاقات المتوترة بين البلدين، وفقا لأنقرة والبيت الأبيض.  كما أجرى الرئيس التركي اجتماعات مغلقة الأحد مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم