فرنسا تطلق سراح سفينة بريطانية احتجزتها الأسبوع الماضي وتؤجل فرض عقوبات تجارية

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون في روما
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون في روما © رويترز

قالت بريطانيا الثلاثاء 11/02 إن فرنسا أطلقت سراح سفينة بريطانية كانت قد احتجزتها الأسبوع الماضي في المياه الفرنسية ورحبت بقرار الرئيس إيمانويل ماكرون تأجيل فرض عقوبات تجارية عليها بسبب خلاف على صيد الأسماك.

إعلان

وبلغت المشاحنات، التي أعقبت خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ذروتها يوم الأربعاء الماضي حين احتجزت فرنسا السفينة البريطانية كورنيلس جيرت جان في المياه الفرنسية بالقرب من لو هافر. وردا على سؤال عما إذا كان قد أُطلق سراح السفينة المحتجزة، قال وزير البيئة البريطاني جورج يوستيس "نعم. تم إطلاق سراح السفينة الآن".

ولم يتسن الوصول إلى مالك السفينة للتعليق. وتظهر بيانات تعقب السفن أن السفينة لا تزال في لو هافر. وقال ماكرون يوم الاثنين إنه سيؤجل فرض عقوبات تجارية على بريطانيا حتى يتمكن المفاوضون من الجانبين من العمل على مقترحات جديدة تنزع فتيل الأزمة بين البلدين حول حقوق الصيد بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. وقال يوستيس لقناة سكاي التلفزيونية "الفرنسيون اتخذوا القرار للعدول عن تهديداتهم... ونحن نرحب بذلك".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم