إنقاذ 292 مهاجرا على متن قوارب كانوا يحاولون الوصول إلى بريطانيا عبر المانش

مهاجرون يحاولون عبور بحر المانش
مهاجرون يحاولون عبور بحر المانش © رويترز

تم إنقاذ 292 مهاجرا كانوا يحاولون الوصول إلى إنكلترا عبر قناة المانش على متن قوارب، وإعادتهم إلى السواحل الفرنسية يوم الثلاثاء 11/02، وفق ما أعلنت السلطات البحرية الفرنسية للقناة وبحر الشمال.

إعلان

تم ابلاغ مركز عمليات المراقبة والإنقاذ بوجود  العديد من القوارب التي تواجه صعوبات في بحر الشمال وبا-دو-كاليه" بحسب السلطات البحرية التي اشارت إلى أن "العمليات تواصلت حتى  يوم 2 تشرين الثاني/نوفمبر". 

   وتمكنت قاطرة تابعة للبحرية الفرنسية من انقاذ 108 شخصاً في ثلاث عمليات إنقاذ منفصلة. وتم إنقاذ 32 مهاجراً من قبل الجمعية الوطنية للانقاذ البحري في دونكيرك.

من جانبها، أنقذت الجمعية في كاليه 33 مهاجرا خلال عملية منفصلة. وبالتزامن، أدت عملية قام بها لواء أمن ميناء دونكيرك إلى انقاذ 36 ناجياً.

كما أنقذ زورق مراقبة تابع لخفر السواحل بانقاذ 34 شخصا.  وفي النهاية، أنقذت دورية جمركية 49 آخرين في عمليتين.

وتمت إعادة الجميع إلى اليابسة حيث تولى رجال الإطفاء وشرطة الحدود رعايتهم. 

ومنذ نهاية 2018  تزايدا عمليات عبور المانش باتجاه المملكة المتّحدة، على الرّغم من التحذيرات المتكرّرة من السلطات التي تشدّد على خطورة هذا النوع من الهجرة بسبب كثافة حركة المرور والتيارات القوية وحرارة المياه المنخفضة.

وبحسب السلطات الفرنسية، فقد حاول نحو 15400 مهاجر عبور المانش في الأشهر الثمانية الأولى من العام الجاري، بينهم 3500 "كانوا يعانون من مصاعب حين أنقذوا" وأُعيدوا إلى السواحل الفرنسية.  

وتمثّل هذه الحصيلة زيادة كبيرة في أعداد المهاجرين غير الشرعيين من فرنسا إلى بريطانيا بالمقارنة مع السنوات السابقة، إذ إنّ العام 2020 بأسره سجّل عبور أو محاولة عبور حوالى 9500 مهاجر مقابل 2300 مهاجر في 2019 و600 في 2018. 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم