رغم سجل "أمازون" البيئي: بيزوس يتعهد من غلاسكو بملياري دولار لـ"حماية الطبيعة"

رئيس "أمازون" جيف بيزوس في غلاسكو
رئيس "أمازون" جيف بيزوس في غلاسكو © رويترز

تعهد الملياردير الأمريكي جيف بيزوس الثلاثاء 02/11 بتقديم ملياري دولار لحماية الطبيعة من آثار التغير المناخي وذلك خلال كلمة ألقاها في مؤتمر المناخ "كوب 26" المنعقد في غلاسكو بإسكتلندا.

إعلان

وقال بيزوس إنه أدرك هشاشة الطبيعة عندما سافر إلى الفضاء، في رحلة تعرضت لانتقادات شديدة وجهت نحو رجال الأعمال بسبب إنفاقهم أموالاً طائلة على رحلات الفضاء بدلاً من المساهمة في حل مشكلات كوكب الأرض.

وأوضح بيزوس: "في أجزاء كثيرة جداً من العالم، تتحول الطبيعة بالفعل من وسيلة لابتلاع الكربون إلى مصدر للكربون".

وأعلن عن تعهده بتقديم ملياري دولار وأن "صندوق بيزوس للأرض" يخطط لإنفاق 10 مليارات دولار لمكافحة تغير المناخ بشكل عام. وسبق للصندوق في أيلول/سبتمبر 2021 أن تعهد بتقديم مليار دولار للحفاظ على الطبيعة والشعوب الأصلية والثقافات.

وحدد بيزوس أهداف التمويل الجديد في "تحسين خصوبة التربة وزيادة الغلة وتحسين الأمن الغذائي وجعل المياه أكثر موثوقية وخلق فرص العمل وتعزيز النمو الاقتصادي مع عزل الكربون".

لكن شركته العملاقة "أمازون" تتعرض هي أيضاً لانتقادات من قبل عمالها وموظفيها بسبب سجلها غير المضيء في قضايا احترام الطبيعة والمناخ.

في العام الماضي، دعا موظفو "أمازون" الشركة إلى تحقيق صفر انبعاثات بحلول عام 2030 والحد من عملها مع شركات الوقود الأحفوري ووقف تمويل السياسيين وأعضاء جماعات الضغط الذين ينكرون وجود تغير المناخ.

وفي نيسان/أبريل 2021، وجد مسؤولون في وكالة العمل الأمريكية أن "أمازون" انتقمت بشكل غير قانوني عندما فصلت موظفين شاركا في هذه المطالبات.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم