القضاء البريطاني ينظر في استئناف صحيفة قراراً يدينها بانتهاك خصوصية ميغن ماركل

الأمير هاري رفقة خطيبته ميغن ماركل
الأمير هاري رفقة خطيبته ميغن ماركل © رويترز

بدأ القضاء البريطاني الثلاثاء 11/09 النظر في الاستئناف المقدم من صحيفة "مايل أون صنداي" ضد قرار قضائي بإدانتها بتهمة انتهاك خصوصية ميغن ماركل بسبب نشر رسالة وجهتها زوجة الأمير هاري إلى والدها.

إعلان

وتعارض مجموعة "أسوشييتد نيوزبيبرز ليميتد" (ايه ان ال) الناشرة لصحيفة "مايل أون صنداي"، أمام محكمة "رويال كورتس أوف جاستس" في لندن قرارا قضائيا خلص إلى أن نشر رسالة ميغن كان "تجاوزا غير قانوني". وفي مستهلّ الجلسة، شددت المجموعة الناشرة للصحيفة على أن الرسالة كُتبت مع علم صاحبتها بأنها قد تُنشر على الملأ.

وقال وكيل الدفاع عن المجموعة أندرو كالديكوت "بحسب تفسيرنا فإن الحكم يوافق بصورة ضمنية على أن الرسالة كُتبت لتكون وسيلة تواصل حميم موجهة فقط لوالدها"، وهو أمر وصفه المحامي بأنه "خطأ".

وأشار كالديكوت إلى أن "الرسالة صيغت بصورة بصورة محددة مع الأخذ في الاعتبار إمكان نشرها على الملأ، لأن المدّعية أقرّت بإمكان أن تنشرها . وهي تأخذ على الصحيفة الواسعة الانتشار نشرها رسالة كتبتها سنة 2018 طلبت فيها من والدها توماس ماركل (77 عاما) الكف عن الكذب عبر وسائل الإعلام بشأن علاقتهما المقطوعة.

وندد الأمير هاري (37 عاما)، السادس في ترتيب خلافة العرش البريطاني، مرات عدة بالضغوط الممارسة من وسائل الإعلام على الثنائي، واضعا ذلك ضمن الأسباب الرئيسية لانسحابه من العائلة الملكية منذ نيسان/ابريل 2020. ويستمر النظر في الاستئناف حتى الخميس.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم