لماذا تمّ الحكم بالسجن على زوجة السياسي التركي المسجون صلاح الدين دمرداش ؟

سجن
سجن Pixabay

ذكرت صحيفة جمهوريت أن محكمة تركية قضت بحبس زوجة السياسي البارز المسجون صلاح الدين دمرداش عامين ونصف العام بعد اتهامها بالتلاعب في تقرير طبي.

إعلان

وقالت الصحيفة إن محاميي باشاك دمرداش (44 عاما) ذكروا في بيان أن المحكمة أصدرت هذا الحكم بحقها بسبب تاريخ غير صحيح لتقرير طبي أصدره طبيب في إقليم ديار بكر في جنوب شرق البلاد في 2015.

ويقضي صلاح الدين دمرداش، الزعيم السابق لحزب مؤيد للأكراد وأحد أشهر السياسيين في تركيا، عقوبة السجن لمدة خمسة أعوام بعد توجيه اتهامات له تتعلق بالإرهاب ينفي ارتكابها.

ولم يتسن التواصل مع محاميي باشاك للتعقيب. وقال ناتشو سانتشيث آمور، مقرر البرلمان الأوروبي بشأن تركيا إن الحكم على زوجة دمرداش يبدو "مسيسا".

وكتب على تويتر "السجن لمدة عامين ونصف بسبب خطأ كتابي فحسب يتعلق بتقرير طبي أمر مروع ويبدو بعيدا كل البعد عن المنطق".

وقالت الصحيفة إن باشاك ستظل مطلقة السراح في انتظار الطعن على الحكم بحبسها.

وذكر فريق الدفاع عنها أن ثمة خطأ وقع في السجلات يمكن تصحيحه بفحص سجل المواعيد في مركز الرعاية الصحية المحلي.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم