ألمانيا: "من غير المستبعد" وجود دافع إسلامي وراء طعن شاب سوري لمسافرين في القطار

الشرطة الألمانية في موقع الطعن
الشرطة الألمانية في موقع الطعن © رويترز

ذكرت النيابة الالمانية أنه "من غير المستبعد" وجود خلفية اسلامية وراء طعن أربعة اشخاص في 6 تشرين الثاني/نوفمبرعلى متن قطار سريع في ألمانيا، وتم نقل المشتبه به إلى مصحة نفسية.

إعلان

قال مكتب المدعي العام في ميونيخ الأربعاء 11/17 في بيان "أظهر تحليل مجموعة البيانات التي تمت مصادرتها من منزل المشتبه به أنه من غير المستبعد وجود خلفية إسلامية وراء العمل". 

واوضحت النيابة "أن القرائن التي تقود إلى هذا الاتجاه هي، من بين أمور أخرى، محتوى صفحة المشتبه به على فيسبوك وكذلك مقاطع الفيديو الدعائية لتنظيم الدولة الإسلامية الإرهابي التي وجدت في منزله". وأضاف البيان "بغض النظر عن القرائن الجديدة، فإن التحقيق مستمر في جميع الاتجاهات".

أدى هذا الهجوم بالسكين على متن قطار سريع في ألمانيا، بين مدينتي ريغنسبورغ ونورمبرغ في بافاريا إلى إصابة أربعة أشخاص بجروح بليغة. ونُقل المشتبه به، وهو سوري يبلغ من العمر 27 عامًا، إلى مصحة نفسية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم