مقتل جندي أوكراني بنيران انفصاليين موالين لروسيا

عنصر من الجيش الأوكراني يراقب الوضع على الحدود مع روسيا
عنصر من الجيش الأوكراني يراقب الوضع على الحدود مع روسيا © REUTERS

تل جندي أوكراني الجمعة 19 نوفمبر 2021 على أيدي انفصاليين موالين لروسيا في شرق أوكرانيا كما أعلن الجيش الأوكراني، وسط توترات جيوسياسية على حدود هذه الجمهورية السوفياتية السابقة.

إعلان

ويخوض الجيش الأوكراني نزاعا مع مقاتلين انفصاليين في منطقتي دونيتسك ولوغانسك منذ ضمّت روسيا شبه جزيرة القرم في العام 2014، ما أسفر عن 13 ألف قتيل حتى اليوم.

وبعد هدوء نسبي في النصف الثاني من عام 2020، تصاعد التوتر من جديد هذا العام.

وفي بيان نشر على فيسبوك الجمعة، اتهم الجيش الأوكراني الانفصاليين بإطلاق نيران المدفعية وقذائف الهاون على مواقع تابعة للجنود الأوكرانيين.

وأوضح البيان أن "جنديا أصيب بجروح قاتلة".

أعلنت كييف الخميس أنها طلبت شحنات أسلحة من حلفائها الغربيين الذين نددوا في الأيام الأخيرة بتعزيز للقوات الروسية على الحدود الشرقية لأوكرانيا.

وأجرت روسيا مناورات عسكرية واسعة النطاق قرب أوكرانيا في ربيع عام 2021 ما أثار مخاوف من حدوث غزو.

وتحذّر موسكو الغرب باستمرار من زيادة الدعم لكييف مؤكدة كذلك أن تعزيز وجود حلف شمال الأطلسي في أوروبا الشرقية يعتبر إشارة على سياسة معادية لروسيا.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم