بوتين يستقبل رئيس وزراء أرمينيا ورئيس أذربيجان مع تجدد الاشتباكات بين البلدين

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في موسكو
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في موسكو © رويترز

يستقبل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين رئيس وزراء أرمينيا ورئيس أذربيجان هذا الأسبوع، وذلك بعد أيام على أعنف اشتباكات حدودية بين العدوين اللدودين اللذين خاضا العام الماضي حربا حول ناغورني قره باغ، حسبما أعلن الكرملين الثلاثاء 23 نوفمبر 2021.

إعلان

وسيعقد بوتين محادثات مع رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان والرئيس الأذربيجاني إلهام علييف الجمعة في سوتشي المطلة على البحر الأسود.

ويأتي اللقاء الثلاثاء بمبادرة من بوتين، وفق بيان للكرملين.

وقال الكرملين إن المحادثات "جاء توقيتها بالتزامن" مع الذكرى الأولى لوقف إطلاق النار بوساطة روسية الموقع في تشرين الثاني/نوفمبر العام الماضي، والذي وضع حدا لستة أسابيع من المعارك حول إقليم ناغورني قره باغ المتنازع عليه.

بموجب الاتفاق تخلت أرمينيا عن مساحات من الأراضي التي سيطرت عليها لعقود.

وقال الكرملين إن القادة سيناقشون "مزيدا من الخطوات لتعزيز الاستقرار وإرساء السلام في المنطقة".

في وقت سابق هذا الشهر اندلعت اشتباكات حدودية بين أرمينيا وأذربيجان، وأعلن الجانبان عن إصابات واتهم كل منهما الآخر بالشروع في إطلاق النار.

والأسبوع الماضي تم التوصل إلى وقف لإطلاق النار إثر وساطة قادها وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو.

يعود آخر لقاء بين باشينيان وعلييف إلى كانون الثاني/يناير الماضي في العاصمة الروسية.

أودت الحرب التي اندلعت العام الماضي بأكثر من 6500 شخص.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم