بعد تخليها عن فراء الحيوانات: دار "أرماني" للأزياء تمتنع عن استخدام صوف الأنغورا

متجر لدار أرماني للأزياء في روما
متجر لدار أرماني للأزياء في روما © رويترز

تعهدت دار "أرماني" الإيطالية للأزياء الأربعاء 12/01 الامتناع عن استخدام صوف الأنغورا من تشكيلاتها لموسم خريف وشتاء 2022-2023، موسّعة بذلك قائمة المواد المحظورة في إطار سياستها للرفق بالحيوانات.

إعلان

وقال المصمم جورجيو أرماني في بيان "يسعدني أن أعلن" التوقف عن استخدام "صوف الأنغورا من كل تشكيلات المجموعة" دليلاً على التزامها "حماية الطبيعة". وأوضح ناطق باسم المجموعة لوكالة فرانس برس أن "نسبة الملابس التي تحتوي على صوف الأنغورا منخفضة جداً" لدى "أرماني". وأضاف أن الدار تعتزم "الاستعاضة عنها بمواد (تلبي) أكثر المعايير صرامة من حيث الرفق بالحيوان".

وتحذو الدار الإيطالية بهذا القرار حذو عدد من مجموعات قطاع الأزياء الأخرى ومنها "غوتشي" و"زارا" أ و"بوربوري" وكذلك "إتش أند إم"  أرادت من خلال هذه الخطوة الابتعاد عن الممارسات التي تنطوي على إساءة معاملة الحيوانات.

وكانت منظمة "بيتا" للدفاع عن حقوق الحيوان دعت عام 2013 إلى مقاطعة المنتجات المصنوعة من فراء أرانب الأنغورا ، موجهة إلى المزارع الصينية اتهامات مدعّمة بلقطات فيديو بنزع وبر هذه الحيوانات وهي حية. وأشارت "بيتا" إلى أن الصين هي مصدر 90 في المئة الكميات الموجودة في العالم من من فراء الأنغورا، وهو صوف يتميز بقوامه الحريري والخفيف.

أعلن جورجيو أرماني عام 2016 التخلي عن أي شكل من أشكال فراء الحيوانات في مجموعاته، مؤكداً أن بدائل صالحة من هذه "الممارسات القاسية" باتت متوافرة اليوم. 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم