هرنانديز يكشف عن "أسوأ مرحلة في مسيرتي" بعد انتقاله إلى بايرن

لاعبو بايرن ميونخ يحتفلون بفوزهم على ريال مدريد في 5 آب 2015 (أ ف ب)

كشف المدافع الفرنسي لوكاس هرنانديز، بطل مونديال 2018، يوم الإثنين 6 ديسمبر 2021 كيف تحوّلت صفقة انتقاله القياسية إلى بايرن ميونيخ الألماني إلى كابوس بسبب لعنة الاصابات الّتي لاحقته والتهديد بالسجن من قبل السلطات الاسبانية على خلفية خرقه لقرار قضائي.

إعلان

دخل مدافع منتخب "الديوك" تاريخ الكرة المستديرة من أوسع أبوابه بعدما بات أغلى لاعب في تاريخ "بوندسليغا" عندما انضم إلى العملاق البافاري قادماً من أتلتيكو مدريد الاسباني في عام 2019 بصفقة قدرت بحوالي 80 مليون يورو.

تحوّل هذا الحلم إلى كابوس بالنسبة لابن الـ 25 عاماً الذي لاحقته لعنة الاصابات فور وصوله إلى ملعب "أليانز أرينا" في ميونيخ، فاضطر للغياب عن المستطيل الأخضر وعن رفاقه الجدد، وللتواجد في أروقة المحاكم بسبب تهم قضائية في اسبانيا.

"لم تكن سنوات سهلة" قال هرنانديز في مقابلة مع صحيفة "كيكر" الالمانية، مضيفاً "تعرضت للاصابة في أوّل عام ونصف العام وكانت بالطبع أسوأ لحظة في مسيرتي". وتابع "بداية غبت لفترة ستة أشهر، لعبت لمدة شهرين، ومن ثم غبت مجدداً لفترة أربعة أشهر" و"عندما لا تكون إلى جانب رفاقك كل يوم وتكون غالباً بمفردك، يجعلك ذلك في الحضيض. ولكن الآن، وبعدما أصبحت معهم أشعر أني سأندمج مع الفريق".

مثل هرنانديز في تشرين الأوّل/أكتوبر الماضي أمام محكمة في العاصمة الاسبانية مدريد لانتهاكه قرارا عام 2017 يمنعه من الاتصال بصديقته بعد مشادة عنيفة بينهما، قبل أن يقترنا سوياً.

لم يتقدم أي منهما بشكوى ضد الآخر، إلا أنّ المدعي العام الإسباني وجه الاتهامات لكليهما، في حين تجنّب اللاعب الفرنسي صدور أي حكم بحقه بعدما وافقت المحكمة على طلب الاستئناف المقدمّ من قبله.

تحدث هرنانديز عن تلك الفترة قائلاً "لقد كان وقتًا عصيبًا للغاية بالنسبة لي عندما ظهرت هذه القصة للعلن. كانت عقيلتي، ولا تزال، حاملًا في طفلنا الثاني. لم أفهم أنا وزوجتي سبب فتح المحكمة هذا الإجراء ضدي".

وأردف "تعود هذه الحادثة إلى عام 2017 وهي من الماضي. أما الحاضر فهو أن زوجتي حامل وأنا أحبها وهي تحبني"، ومع ذلك أقرّ المدافع بأن الغيابات القسرية بسبب الاصابات المتكررة عزّزت عزيمته بخلاف "بعض اللاعبين الذين عندما يتعرضون للإصابة يفكرون في إيقاف كرة القدم. بالنسبة لي كان الأمر مخالفاً لذلك". وختم قائلاً "كلما زادت الصعوبات، زاد تحفيزي للخروج من المحن والعودة إلى العمل. لقد جعلتني هذه اللحظات أقوى من الناحية العقلية وأكثر نضجًا من وجهة نظري الشخصية".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم