بلينكن ناقش مع نظرائه الأوروبيين الاتفاق النووي الإيراني

وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن
وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن © رويترز

قال متحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية يوم السبت 12/11 إن الوزير أنتوني بلينكن عقد يوم الجمعة اجتماعا "مثمرا" مع نظرائه من بريطانيا وألمانيا وفرنسا وجرى خلال اللقاء بحث الاتفاق النووي الإيراني.

إعلان

واستؤنفت في فيينا يوم الخميس المحادثات بين إيران والدول الكبرى حول إحياء الاتفاق النووي المبرم عام 2015.

وقال مصدر أوروبي إنهم يعملون من نصوص نوقشت منذ خمسة أشهر وجاء ذلك بينما قال مسؤولون إيرانيون إنهم متمسكون بالموقف الحازم الذي أبدوه في الأسبوع الماضبي.

ونقلت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية قول الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي يوم السبت إن إيران جادة في المحادثات النووية الجارية في فيينا.

وتُجرى محادثات فيينا بشكل غير مباشر بين الولايات المتحدة وإيران حيث يتنقل دبلوماسيون من فرنسا وبريطانيا وألمانيا وروسيا والصين بين الوفدين الأمريكي والإيراني، وسبب ذلك أن طهران ترفض المحادثات المباشرة مع واشنطن.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية "عقد الوزير بلينكن اجتماعا مثمرا مع نظرائه من ألمانيا وفرنسا والمملكة المتحدة في ليفربول يوم الجمعة12/10، بحثوا خطة العمل الشاملة المشتركة (الاتفاق النووي مع إيران) وما سنتخذه في الفترة المقبلة".

عُقد الاجتماع في مدينة ليفربول بشمال إنكلترا عشية اجتماع لوزراء خارجية مجموعة السبع يُتوقع أن يصدر في ختامه نداء مشترك إلى إيران بأن تحد من برنامجها النووي وأن تغتنم فرصة المحادثات الجارية في فيينا.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم