وزارة القوات المسلحة الفرنسية : عقد بيع اليونان فرقاطات تم توقيعه

فرقاطة تابعة للبحرية اليونانية
فرقاطة تابعة للبحرية اليونانية © ويكيبيديا

أعلنت وزارة القوات المسلحة الفرنسية  يوم السبت 12/11 أن اتفاق بيع ثلاث فرقاطات فرنسية لليونان "تم توقيعه للتو"، معتبرة ان العرض الأميركي المنافس بات من الماضي.

إعلان

وقالت الوزارة  "منذ أن كنا في نقاش مع اليونانيين لم يعد العرض الأميركي مطروحا. وقعنا العقد مع اليونانيين. تم توقيعه بالأحرف الأولى قبل أيام قليلة".

من جهتها، أكدت وزارة الدفاع اليونانية أن العقد الفرنسي اليوناني "سار وسيستمر" العمل به. وقال مصدر في الوزارة إن "الاتفاق اليوناني الفرنسي ساري المفعول وسيستمر، وتم ذلك على أعلى مستوى ممكن".

وكانت الولايات المتحدة أعطت الجمعة الضوء الأخضر لإمكانية بيع اليونان أربع فرقاطات ما أثار مخاوف من توتر جديد مع باريس بعد الأزمة الفرنسية الأميركية بشأن عقد ضخم لغواصات لأستراليا. 

وأعلنت وزارة الخارجية الأميركية في بيان أنها وافقت مسبقا على خطط لبيع أربع فرقاطات قتالية ومعداتها إلى أثينا بقيمة 6,9 مليارات دولار.

وجاء هذا الإعلان بعد أقل من ثلاثة أشهر من إبرام اتفاق الشراكة الأمنية (أوكوس)بين الولايات المتحدة وأستراليا وبريطانيا الذي أدى إلى نسف عقد الغواصات الفرنسية مع كانبيرا.

ويأتي كذلك بعد إبرام اتفاق بشأن فرقاطات بقيمة ثلاثة مليارات يورو بين فرنسا واليونان. 

وأكدت باريس أنها أُبلغت هذه المرة بالإعلان الأميركي وقللت من أهميته. وقالت وزارة الجيوش الفرنسية إن "الأميركيين ابلغونا بأن هذا الإعلان سيصدر". 

وأضافت "كتبوا لنا وقالوا  في إطار علاقاتنا الجيدة بعد مشكلة أوكوس نبلغكم مسبقا بذلك".

وقال المصدر نفسه في باريس "ليس هناك نية (من جانبهم) للذهاب أبعد من ذلك"، موضحا أن "ما حدث هناك كان مجرد نتيجة لعملية إدارية (عرض) يبدو من المستحيل وقفها من وجهة نظر إدارية". 

ووافقت الولايات المتحدة أيضا على تحديث الفرقاطات اليونانية من فئة "ميكو" بقيمة حوالى 2,5 مليار دولار. 

وأوضحت وزارة الخارجية أن العقد في الحالتين "سيمنح للفائز بمناقصة دولية" لتحديث البحرية اليونانية. 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم