صيادون فرنسيون غاضبون يهددون بتعطيل الواردات البريطانية عبر البحر

سفن فرنسية متجمعة قرب ميناء جيرسي
سفن فرنسية متجمعة قرب ميناء جيرسي MARC LE CORNU via REUTERS - MARC LE CORNU

هدد صيادون في شمال فرنسا بعرقلة الواردات البريطانية في محاولة لزيادة الضغط على لندن لمنحهم مزيدا من تراخيص العمل في مياه المملكة المتحدة.

إعلان

ووافقت بريطانيا على إصدار 23 رخصة أخرى للصيادين الفرنسيين السبت 11 ديسمبر 2021، في خطوة تهدف إلى تهدئة التوتر المستمر منذ ستة أشهر بين الجارتين حول هذه القضية. 

لكن فرنسا تعتقد أنه يحق لصياديها الحصول على نحو 80 رخصة أخرى. وقالت مجموعة تمثل الصيادين في ميناء بولوني سور مير الرئيسي وآخرون على طول الساحل الشمالي في وقت متأخر السبت إنهم سينظمون احتجاجات.

وقالت مجموعة اتحاد صيادي البحر في منطقة فرنسا العليا في بيان أرسل إلى وكالة فرانس برس "يجب توقع احتجاجات... تستهدف الواردات البريطانية".

وقالت المجموعة إن أعضاءها "استاؤوا" من أنباء عن 23 رخصة جديدة فقط وشعروا "بالخيانة" من المفوضية الأوروبية التي يمكن أن تتخذ إجراءات تقاضي ضد بريطانيا بشأن هذه القضية.

وأكد الاتحاد أن الاحتجاجات ستكون "مشابهة لحصار الموانئ في بروتاني ونورماندي وشمال فرنسا الذي حصل في 26 تشرين الثاني/نوفمبر".

وأعاقت حينها سفن صيد لفترة وجيزة عبّارات وسفنا أخرى في كاليه وسان مالو وأويسترهام، وأرسلت أيضا مركبات لتعطيل حركة المرور في النفق تحت قناة المانش. 

وتبادلت فرنسا وبريطانيا مرارا انتقادات هذا العام بسبب ملفات الصيد البحري والمهاجرين الذين يعبرون القناة وترتيبات التجارة بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وبيع غواصات لأستراليا.

ونشرت لندن لفترة وجيزة زورقين حربيين في أيار/مايو عندما تجمعت عشرات سفن الصيد الفرنسية قبالة جزيرة جيرسي في القناة للاحتجاج على مشاكل منح الرخص، ما دفع فرنسا إلى إرسال سفينتي دورية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم