كييف تعرب عن استيائها حول تحفظ الأطلسي والأوروبيين على الانضمام إليهما

الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي
الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي رويترز

أعرب الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي يوم الثلاثاء 21 ديسمبر 2021 عن خيبة أمله إزاء تردد حلف شمال الأطلسي والاتحاد الأوروبي المتحفظين حيال ضغوط كييف التي تريد الانضمام إلى التكتلين على خلفية أزمة مع موسكو.

إعلان

وقال زيلينسكي للسلك الدبلوماسي الأوكراني "لا يمكننا قبول الفكرة التي تحظى بشعبية كبيرة اليوم حول (انضمام أوكرانيا إلى) الاتحاد الأوروبي خلال ثلاثين عاما و(إلى) الحلف الأطلسي خلال خمسين عاما. هذا يثبط الجميع ويبطئهم".

وأضاف زيلينسكي خلال اجتماع في غرب البلاد أن أوكرانيا تطمح إلى "الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي في السنوات القليلة المقبلة وإلى أن تحصل على جدول زمني للانضمام إلى الحلف الأطلسي ... نريده في 2022".

أوكرانيا، الجمهورية السوفياتية السابقة وإحدى أفقر دول أوروبا، تضم أربعين مليون نسمة وتطمح للانضمام الى الاتحاد الاوروبي والحلف الأطلسي اللذين يدعمانها في مواجهة موسكو لكنهما يستبعدان انضمامها حاليا.

وتعتبر روسيا توسيع الحلف ليشمل دولا من الاتحاد السوفيتي السابق خطًا أحمر فهي ترى في الغرب منافسا استراتيجيا لها.

وقد سلمت موسكو واشنطن لائحة مطالب بينها حظر أي توسع للحلف نحو أوروبا الشرقية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم