أوميكرون تخفض بنسبة 69% مخاطر دخول المستشفى في النروج

المتحورة أوميكرون
المتحورة أوميكرون © رويترز

أعلنت السلطات الصحية النروجية يوم الأربعاء 12 يناير 2022 أن مخاطر دخول المستشفى المتعلقة بالاصابة بكوفيد-19 هي أقل بنسبة 69% مع أوميكرون عما هي مع دلتا، لتؤكد بذلك المؤشرات التي دلت على ان هذه المتحورة أقل خطورة.

إعلان

وكتب المعهد النروجي للصحة العامة في تقريره الأسبوعي أن "التحليل الأولي للبيانات النروجية يشير إلى أن خطر الاستشفاء مع كوفيد-19 على انه السبب الرئيسي، أقل بنسبة 69% مع المتحورة أوميكرون مقارنة بالاصابات بالمتحورة دلتا".

رصدت المتحورة أوميكرون لدى 32% من الأشخاص الذين دخلوا المستشفى لاصابتهم بكوفيد في هذا البلد الاسكندينافي في الأسبوع الأول من عام 2022 (24 من 74) في مقابل نسبة 1,7% قبل أربعة أسابيع (3 من أصل 175). لكن في الفترة نفسها باتت المتحورة تشكل الغالبية وتمثل حاليا حوالى 90% من الإصابات الجديدة.

وأكد المعهد النروجي في تقرير آخر حول تقييم المخاطر أن "المتحورة أوميكرون تشكل خطرا أقل بكثير من المتحورة دلتا لتطور نوع خطير من المرض لدى الأشخاص المصابين، في مطلق الأحوال إذا كانوا ملقحين".

لكن المعهد قال إنه يتوقع موجة شتوية ستضع المرافق الصحية تحت الضغط، من كانون الثاني/يناير الى آذار/مارس حيث تشير التوقعات الى ان "مئات آلاف الأشخاص" سيصابون بالمرض مع ذروة يومية يمكن ان تقترب من 50 ألف إصابة. تعد النروج 5,4 ملايين نسمة.

في مواجهة تجدد انتشار الوباء، أعادت الحكومة فرض اجراءات صحية في منتصف كانون الأول/ديسمبر بما يشمل منع بيع الكحول في الحانات والمطاعم وتعميم العمل عن بعد حين يكون ممكنا، وأعلنت عن مؤتمر صحافي الخميس عند الساعة 19,00 (18,00 ت غ).

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم