أردوغان: الاتحاد الأوروبي يتجاهل جهود تركيا لتحسين العلاقات

الرئيس التركي رجب طيب إردوغان
الرئيس التركي رجب طيب إردوغان © رويترز

قال الرئيس التركي طيب أردوغان لسفراء من الاتحاد الأوروبي يوم الخميس 13 يناير 2022 إن التكتل لم يقدم دعما ملموسا في مكافحة الهجرة وإنه لم يرد بالمثل على جهود تركيا لتحسين العلاقات.

إعلان

ووصل توتر العلاقات بين أنقرة والاتحاد إلى درجة الغليان في 2019 بسبب نزاع بين تركيا واليونان عضو الاتحاد الأوروبي على حدود السيادة البحرية وموارد الطاقة في شرق البحر المتوسط.

ومنذ ذلك الحين، استأنفت تركيا وأثينا، وهما عضوان في حلف شمال الأطلسي، المحادثات لمعالجة الخلافات بينهما وتخفيف حدة التوترات وتأسيس ما تسميه تركيا والتكتل "جدول أعمال إيجابيا"، لكن هذا التحرك لم يحقق تحسنا يذكر في التعاون.

وقال أردوغان متحدثا إلى سفراء من دول الاتحاد الأوروبي في اجتماع بأنقرة، إن تركيا تريد إقامة علاقات مع الاتحاد على "أساس أشد متانة"، لكنها تصطدم "بأساليب مماطلة". وأضاف "أود أن أقول بكل أسف إننا لم نتلق رد الفعل الذي كنا نريده من جانب الاتحاد الأوروبي إزاء هذه الخطوات".

ومضى قائلا "لم تحصل تركيا على أي دعم ملموس من قبل الاتحاد الأوروبي في مكافحتها للهجرة"، مشيرا إلى أنه سيكون من المستحيل "تعميق التعاون" في هذه القضية طالما لم يتم تحديث أحكام اتفاقية 2016.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم