بلجيكا: إلغاء تصريح إقامة إمام دعا "إلى حرق يهود"

مصلون في مسجد بانتان بالضاحية الباريسية
مصلون في مسجد بانتان بالضاحية الباريسية AFP - ALICE LEFEBVRE

ألغت بلجيكا تصريح إقامة إمام مغربي في تشرين الأول/اكتوبر باعتبار أنه يطرح "تهديدا للأمن القومي" لأنه دعا خصوصا إلى "حرق يهود" في مقطع مصور، كما ذكرت الحكومة يوم الخميس 13 يناير 2022.

إعلان

المعلومات التي كشفتها القناة الفلمنكية العامة VRT، أكدها وزير الدولة البلجيكي للجوء والهجرة سامي مهدي.

ودون أن يحدد موعد الابعاد، أكد مهدي بعد ظهر الخميس أمام النواب أن الإمام محمد توجاني " لا يتواجد حاليا على الأراضي البلجيكية". وأضاف "ربما كان هذا الرجل، الداعية الأكثر نفوذاً في بلجيكا".

وأكد أن الأمر بسحب ترخيص الاقامة بتهمة "التطرف" و "التدخل" يمتد على عشر سنوات.

وسحب تصريح اقامة توجاني الذي كان حتى العام الماضي إمام مسجد الخليل في مولينبيك، أحد أكبر مساجد بلجيكا، "في 12 تشرين الأول/أكتوبر" 2021 كما ذكر صباحا مكتب مهدي في بيان.

وكان توجاني "موضع جدل منذ بعض الوقت. وفي العام 2009 دعا مجددا إلى حرق يهود" بحسب البيان.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم