هل كان الفيزيائي العبقري والفائز بـ"نوبل" إرفين شرودنغر متحرشاً جنسياً بالأطفال؟

تمثال عالم الفيزياء إرفين شرودنغر في جامعة فيينا
تمثال عالم الفيزياء إرفين شرودنغر في جامعة فيينا © ويكيبيديا

زعمت تحقيقات صحفية حديثة أن إرفين شرودنغر، أحد أعمدة الفيزياء الكمية، كان يتحرش جنسياً بالأطفال وتم تقديم طلب لتغيير اسم مدرج جامعي يحمل اسمه في أيرلندا.

إعلان

قال تحقيق نشرته صحيفة Irish Times في كانون الأول/ديسمبر 2021 أن أدلة دامغة قد توفرت على ميول عالم الفيزياء النمساوي إرفين شرودنغر (1887 - 1961) إلى ممارسة الجنس مع الأطفال.

ويعرف شرودنغر على وجه الخصوص بتجربته الفكرية المثيرة التي أطلق عليها اسم "قطة شرودنغر"، التي أجريت في عام 1935، بالإضافة إلى معادلة شرودنغر التي حصل عنها على جائزة نوبل في الفيزياء عام 1933.

وقد أحدث عمله ثورة في دراسة العالم الطبيعي وساعد في تكثيف البحث الدولي حول الحوسبة الكمومية، لكن عبقريته الفكرية لم تمنعه على ما يبدو من أن يكون متحرشاً جنسياً بالأطفال.

وقدمت عدة نساء قلن إنهن تعرضن للاعتداء الجنسي من قبل شرودنغر، بما في ذلك امرأة تبلغ من العمر 14 عاماً في ذلك الوقت، شهادات حول ما وقع لهن.

وقالت السيدة الأخيرة إنها حملت من شرودنغر عندما كانت تبلغ من العمر 17 عاماً وكان في الأربعينيات من عمره. وبحسب ما ورد، حاول شرودنغر أيضاً إقامة علاقة جنسية مع فتاة تبلغ من العمر 12 عاماً لكنه فشل، ووصف ما حدث في مذكراته بأنه واحد من حالات "الحب غير المتبادل في حياته".

وبحسب والتر مور، مؤلف كتاب سيرة حياة وفكر شرودنغر، إن موقف الفيزيائي "كان في الأساس موقف رجل متفوق".

ومنذ نشر المقال، تم إطلاق عريضة لتغيير اسم قاعة محاضرات في جامعة ترينيتي في دبلن تحمل اسمه وتقول: "يمكننا التعرف على العلامة التي تركها شرودنغر على العلم من خلال دراستنا، وهذه العريضة لا ترغب في التقليل من تأثير محاضراته أو أفكاره على الفيزياء. ومع ذلك، يبدو أن من غير اللائق لجامعة حديثة مثل "ترينيتي" تكريم هذا الرجل بمبنى كامل".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم