بعد فراره من وجه العدالة طيلة 20 عاما... خرائط غوغل تكشف مكان اختباء زعيم مافيا إيطالي

عناصر من الشرطة الإسبانية
عناصر من الشرطة الإسبانية © فليكر copsadmirer@yahoo.es

اعتقد رجل عصابات من مدينة صقلية الإيطالية أنه تمكن من الفرار نهائيا من وجه العدالة، إذ تمكن من الاختفاء طيلة 20 عاما. إلا أن سخرية القدر شاءت أن يعثر عليه من خلال خرائط غوغل.

إعلان

تم تعقب غيواتشينو غامينو، 61 عامًا، في بلدة غالاباجار الإسبانية، المحاذية للعاصمة مدريد، بعد أن أظهرت صورة مأخوذة من خرائط غوغل رجلاً يشبهه وهو يتحدث خارج متجر فواكه. وكانت الشرطة قد اشتبهت وجوده في إسبانيا لكنها لم تتمكن من العثور عليه.

ووفقا لصحيفة La Repubblica الإيطالية، قام غامينو بتغيير اسمه إلى مانويل، وعمل سابقًا كطاه في إحدى المطاعم. إلى ذلك، ساهمت صفحة على فيسبوك لهذا المطعم بالتعرف على غامينو من خلال ندبة على الجانب الأيسر من ذقنه.

يذكر أن غامينو كان زعيم مافيا Stidda mafia في صقلية، وقد تنافست في الكثير من الأحيان مع مافيا Cosa Nostra الشهيرة.  وكان قد قبض عليه في الثمانينيات من قبل القاضي الشهير المناهض للمافيا جيوفاني فالكون، الذي قُتل لاحقًا في انفجار استهدفه.

لكن غامينو تمكن من الفرار من السجن في العام 2002 أثناء تصوير فيلم هناك، وبعد عام حُكم عليه بالسجن المؤبد بتهمة القتل. لكنه نجح في الفرار من وجه العدالة طيلة 20 عاما، ويبدو أنه ذهل بالكشف عن حياته الجديدة في هذه البلدة الإسبانية الصغيرة.

وبعد اعتقاله في 17 ديسمبر - كانون الأول 2021، أفيد أن غامينو سأل الشرطة: "كيف وجدتني؟ فأنا لم أتصل بأسرتي منذ 10 سنوات".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم