ماكرون سيقترح على بوتين خطة لخفض التوتر وباريس ستستضيف اجتماعاً لطرفي الأزمة

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون © رويترز

أعلن قصر الإليزيه مساء الإثنين 01/24 أنّ الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون سيقترح على نظيره الروسي فلاديمير بوتين في اجتماع سيُعقد "خلال الأيام المقبلة (...) سبيلاً لخفض حدّة التوتر" في الأزمة الأوكرانية.

إعلان

وقالت الرئاسة الفرنسية "نحن قلقون، ونحن أيضاً حريصون جداً على عدم خلق حالة من الغموض ومزيد من الضبابية"، مشيرة إلى أنّ اجتماعاً رباعياً بشأن أوكرانيا سيعقد الأربعاء في باريس على مستوى مستشارين دبلوماسيين يمثّلون فرنسا وألمانيا وروسيا وأوكرانيا.

وأضافت أنّ ماكرون "يعتقد أنّ هناك مساحة للدبلوماسية وخفض التصعيد"، في وقت يتزايد فيه الحديث، ولا سيّما في الولايات المتّحدة، عن قرب موعد اجتياح القوات الروسية لأوكرانيا. وأوضح الإليزيه أنّ السفير بيار فيمون، الممثّل الخاص للرئيس ماكرون إلى روسيا، سيتوجّه إلى موسكو الثلاثاء. 

وفي اليوم التالي ستعقد فرنسا وألمانيا وروسيا وأوكرانيا اجتماعاً في باريس بشأن أوكرانيا على مستوى المستشارين الدبلوماسيين، في إطار صيغة "النورماندي" المكلفة الإشراف على حسن تنفيذ اتفاقيات مينسك للسلام لعام 2015.

وفي واشنطن أكّد المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركي نيد برايس أنّ ليس هناك "أيّ اختلاف" مع الأوروبيين بشأن فرض عقوبات غير مسبوقة على روسيا في حال غزت أوكرانيا، ولا بشأن مدى التهديد الوشيك الذي تشكّله روسيا على جارتها الغربية.  وفي بيانه قال الإليزيه "انّنا نتشاطر نفس المخاوف ونرصد نفس التقلّبات" على جانبي المحيط الأطلسي.

وفي ما خصّ الضمانات الأمنية التي طلبتها روسيا من الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي قالت الرئاسة الفرنسية "نريد ردّاً منسّقاً وموحّداً قدر الإمكان بحيث يكون ذا مصداقية وعملياً تماماً وينخرط فيه الجميع تحقيقاً لهدف وحيد هو الأمن الاستراتيجي في أوروبا".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم