إردوغان: غزو روسيا لأوكرانيا سيكون "حماقة" وسنفعل ما يلزم باعتبارنا عضواً في الناتو

الرئيس التركي رجب طيب إردوغان
الرئيس التركي رجب طيب إردوغان © رويترز

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الأربعاء 01/26 إنه سيكون من الحماقة إذا هاجمت روسيا أوكرانيا، مشيرا إلى أن بلاده في تلك الحالة ستقوم بما يلزم باعتبارها عضوا في حلف شمال الأطلسي.

إعلان

وأضاف في مقابلة مع محطة (إن.تي.في) التلفزيونية أنه دعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى تركيا في إطار اقتراح لاستضافة الجانبين لاعتماد طريق الدبلوماسية والسلام، مشيرا إلى أنه يتوقع ردا من موسكو.

وقال أردوغان أيضا إن هناك حاجة لحوار شامل يعالج بعض مخاوف روسيا الأمنية بينما يوضح لموسكو أن بعض مطالبها غير مقبولة. ومضى يقول "آمل ألا تهاجم روسيا أوكرانيا عسكريا أو تحتلها. فخطوة من هذا القبيل ستكون عملا أحمق بالنسبة لروسيا أو للمنطقة على حد سواء.. ثمة حاجة لحوار يرعي السمع لروسيا ويزيل مخاوفها الأمنية المنطقية".

وتتمتع أنقرة بعلاقات جيدة مع كل من كييف وموسكو، لكنها تعارض السياسات الروسية في سوريا وليبيا، فضلا عن ضمها شبه جزيرة القرم في 2014. وباعت تركيا أيضا طائرات مسيرة متطورة لأوكرانيا، مما أثار غضب موسكو.

وقال أردوغان "أكرر أننا مستعدون لعمل كل ما هو ضروري، وقد نقلت هذه الرسائل إلى الرئيس بوتين والرئيس (فولوديمير) زيلينسكي... أعتقد أن كلا البلدين يدركان صدق تركيا وحسن نيتها" وأضاف أن الازمة يجب أن تحل "مع تجنب استخدام القوة... نأمل أن تنجح مبادرة حلف شمال الأطلسي في هذا الصدد".

وعرضت تركيا الوساطة في الأزمة لأول مرة في نوفمبر تشرين الثاني. وقالت مصادر دبلوماسية الأسبوع الماضي إن كلا من روسيا وأوكرانيا منفتحتان على أن تلعب تركيا دورا في حل الأزمة. وقال أردوغان إنه سيزور زيلينسكي في أوكرانيا في أوائل فبراير شباط لمناقشة الأزمة وسيجتمع أو يتصل ببوتين قريبا.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم