الإليزيه: توافق بين ماكرون وبوتين على "ضرورة نزع فتيل التصعيد" في أوكرانيا

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والروسي فلاديمير بوتين
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والروسي فلاديمير بوتين (رويترز)

 توافق الرئيسان الفرنسي ايمانويل ماكرون والروسي فلاديمير بوتين الجمعة 28 يناير 2022 على "ضرورة نزع فتيل التصعيد" ومواصلة "الحوار" في الأزمة الأوكرانية، وفق ما اعلن الاليزيه.   وقالت الرئاسة الفرنسية إن الاتصال الهاتفي بين الرئيسين "أتاح التفاهم على ضرورة نزع فتيل التصعيد"، مضيفة أن "الرئيس بوتين لم يبد أي نية عدوانية (...) لقد قال بوضوح إنه لا يسعى الى المواجهة".

إعلان

من جهة أخرى قال مسؤول في الرئاسة الفرنسية أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أبلغ نظيره الروسي فلاديمير بوتين يوم الجمعة 28 يناير 2022 بأن على روسيا احترام سيادة جيرانها، فيما يسعى الحلفاء الغربيون لنزع فتيل التوتر إزاء أوكرانيا.

وأضاف المسؤول أن الزعيمين اتفقا، في اتصال هاتفي، على أن بلديهما سيواصلان المناقشات الدبلوماسية الرباعية ضمن ما يعرف بصيغة نورماندي، في إطار الجهود المبذولة لتخفيف حدة التوتر.

وتابع المسؤول "الرئيس بوتين قال إنه يريد الحوار وإن من المهم العمل على تنفيذ اتفاقات مينسك"، مشيرا إلى أن بوتين شدد على أنه لا يريد تصعيد الوضع.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم