الجيش الروسي يبدأ مناورات عسكرية تستمر عشرة أيام في بيلاروسيا وأوكرانيا تندد

دبابات الجيش الروسي على حدود أوكرانيا
دبابات الجيش الروسي على حدود أوكرانيا © رويترز

باشر الجيشان الروسي والبيلاروسي الخميس 02/10 مناورات عسكرية مشتركة تستمر عشرة أيام في بيلاروسيا، رغم مخاوف الدول الغربية من أن موسكو تخطط لتصعيد كبير في النزاع مع أوكرانيا.

إعلان

وأفادت وزارة الدفاع الروسية في بيان أن "التدريبات تجري بهدف الاستعداد لوقف وصد هجوم خارجي في إطار عملية دفاعية". سيتدرّب الجنود على تعزيز أجزاء من الحدود البيلاروسية لمنع إيصال أسلحة وذخيرة إلى البلاد إلى جانب سيناريوهات أخرى، وفق الوزارة.  وفاقمت المناورات التوتر بين روسيا والغرب الذي يتّهم موسكو بحشد حوالى مئة ألف جندي قرب الحدود الأوكرانية تحضيرا لغزو محتمل.

ندد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي بالمناورات العسكرية المشتركة بين روسيا وبيلاروسيا معتبرا أنها وسيلة "ضغط نفسي". وقال في بيان إن "حشد القوات عند الحدود يمثّل وسيلة ضغط نفسي من قبل جيراننا.. لدينا اليوم ما يكفي من القوات للدفاع بشرف عن بلدنا".

ولم تكشف موسكو ومينسك عدد الجنود المشاركين في المناورات، لكن الولايات المتحدة قالت إن روسيا تخطط لإرسال 30 ألف عنصر إلى مناطق عدة في بيلاروس، التي كانت منضوية في الاتحاد السوفياتي. وفي ردّه على المخاوف الغربية، شدد الكرملين على أن لا نية لديه لإبقاء قوات بشكل دائم في الأراضي البيلاروسية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم