أوروبا وأفريقيا تطلقان شراكة جديدة أساسها الإحترام المتبادل

القمة الأفريقية الأوروبية
القمة الأفريقية الأوروبية AFP - JOHN THYS

اختتمت أعمال القمة الأوربية الأفريقية السادسة في بروكسل ببيان ختامي مشترك وتفاؤل من جميع الأطراف حول ضرورة إطلاق شراكة متجددة بين القارتين تعتمد على الاحترام المتبادل والصراحة وإعطاء الاولوية لملفات التنمية والصحة والاستثمار، كأساس للوصول للأمن والسلم في القرة الأفريقية. أوروبا ترغب أن تبقى الشريك الأول لأفريقيا في مواجهة زحف دول مثل الصين، الولايات المتحدة وروسيا.

إعلان

رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال اعتبر أن هذه القمة الأوربية /الأفريقية كانت مختلفة عن سابقاتها حيث تم الحديث بصراحة عن جميع الملفات في ورشات عمل تم تحديد أجندتها  مسبقا بالتنسيق مع الدول الإفريقية.

أبرز الاعلانات كانت تخصيص مبلغ 150  مليار يورو لدعم مشاريع استثمارية  تنموية واضحة يستفيد منها المواطنون  مباشرة، في مجالات التغير المناخي والصحة والتعليم والمواصلات،  إلى جانب هذا، قرار نقل تكنلوجيا تصنيع اللقحات لست دول أفريقية  اعتبر مفصليا ونهجا جديدا في العلاقات الثنائية بين القارتين. 

الهدف هو تغيير الذهنيات وتغيير طريقة العمل مع البلدان الافريقية كما قال الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون ،  الذي  اعتبر ان زمن التدخلات العسكرية التي تأتي من الخارج قد ولى وستكون هناك مرافقة لتكوين وتحسين أداء الجيوش الأفريقية ، وأكد أن أوروبا ستدعم  أمام الأمم المتحدة، حصول أفريقيا على اليات أمنية للتدخل في القارة.  

رئيس المفوضية الأفريقية موسى فكي دعا إلى مواجهة الحقائق وإعادة تقييم السياسات وأكد أن دعم السلم في أفريقيا يتم من خلال تعزيز الحوكمة وتقوية القضاء والتعليم والاستثمار وخلق مناصب العمل التي تكون وحدها كفيلة من تجنب وقوع الشباب في فخ الجماعات المتطرفة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم