شرطة لندن تحقق في مزاعم مساعدة مؤسسة الأمير تشارلز مواطنا سعوديا لنيل وسام شرف

الأمير البريطاني تشارلز
الأمير البريطاني تشارلز AFP - BEN BIRCHALL

فتحت الشرطة البريطانية تحقيقا في مزاعم حول مساعدة مؤسسة الأمير تشارلز الخيرية مواطنا سعوديا للحصول على وسام شرف وعلى الجنسية البريطانية.

إعلان

وحسب موقع نيويورك تايمز الأمريكي الذي نشر الخبر يوم الخميس 17 فبراير 2022 فإن تحركات شرطة العاصمة لندن جاءت بناء على قانون منع التجاوزات الصادر عام 1925 في منح ألقاب الشرف والأوسمة. مشيرة إلى أنه لم تجر أي اعتقالات أو استجوابات رسمية في هذا الصدد لحد اليوم.

في مقابل ذلك، ذكرت مؤسسة الأمير تشارلز من جهتها، أنه "سيكون من غير المناسب التعليق على تحقيق جاري".

وحسب المصدر، فقد جاء قرار الشرطة بفتح تحقيق، في أعقاب تقييمها لرسالة تلقتها في سبتمبر 2021، تتعلق بتقارير إعلامية تفيد بأن الموظف السابق في مؤسسة الأمير تشارلز، مايكل فوسيت، قد عرض المساعدة في تأمين وسام شرف لمواطن سعودي. وبعد ذلك بوقت قصير، توقف فوسيت عن العمل مؤقتا - واستقال بعدها - كمدير تنفيذي لمؤسسة الأمير. وأعلنت المؤسسة الخيرية عن فتح تحقيق في هذه المزاعم.

وحسب بيان لشرطة العاصمة فإن قرار التحقيق في الانتهاكات المزعومة جاء بعد "تقييم رسالة تلقتها في سبتمبر 2021 تتعلق بتقارير إعلامية تزعم تقديم عروض للمساعدة في تأمين تكريم وجنسية بريطانية لمواطن سعودي". وأضافت: "أجرى الضباط اتصالات مع مؤسسة الأمير بشأن نتائج تحقيق مستقل في ممارسات جمع التبرعات".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية