بيلاروسيا: القوات الروسية ستبقى لمزيد من التدريبات العسكرية وسط الأزمة مع أوكرانيا

الرئيسان البيلاروسي والروسي
الرئيسان البيلاروسي والروسي AFP - ALEXEY NIKOLSKY

قالت بيلاروسيا الأحد 20 فبراير 2022 إن المناورات العسكرية المشتركة مع روسيا على أراضيها والتي كان مقررا أن تنتهي الأحد، ستستمر في ظل تصاعد التوتر في أوكرانيا المجاورة.

إعلان

ويعني هذا الإعلان أن القوات الروسية ستبقى في بيلاروس وسط الأزمة المتصاعدة مع الغرب، رغم تعهد موسكو بأن قواتها ستغادر هذا البلد الواقع عند أبواب الاتحاد الأوروبي بعد تنفيذ المناورات التي بدأت في 10 شباط/فبراير.

واوضح وزير الدفاع البيلاروسي في بيان "قرر الرئيسان الروسي والبيلاروسي مواصلة التدريبات بسبب زيادة النشاط العسكري على حدودهما المشتركة والتصعيد في شرق أوكرانيا".

وبحسب مينسك، فإن الهدف من المناورات العسكرية يبقى "ضمان الرد المناسب ووقف تصعيد الاستعدادات العسكرية التي يقوم بها أشخاص ذوو نيات سيئة قرب الحدود".

ويشهد شرق أوكرانيا حيث تقاتل قوات كييف منذ 2014 انفصاليين موالين لروسيا ومدعومين منها، منذ أيام موجة جديدة من المواجهات المسلحة وسط التوتر المتصاعد بين موسكو والغرب.

وتتّهم روسيا بحشد 150 ألف جندي على الحدود الأوكرانية استعدادا لغزو هذه الجمهورية السوفياتية السابقة. وتؤكد واشنطن من جانبها أن موسكو تبحث عن ذريعة لشن الهجوم وأن العنف في الشرق قد يكون هذه الذريعة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم