بريطانيا وأستراليا ونيوزيلندا تقرر تخفيف قيود كوفيد-19 بعد انتهاء ذروة أوميكرون

في محطة قطار في لندن في بريطانيا ( 12 يوليو 2021)
في محطة قطار في لندن في بريطانيا ( 12 يوليو 2021) REUTERS - HENRY NICHOLLS

قررت كل من بريطانيا وأستراليا ونيوزيلندا تخفيف القواعد التي تلزم بالتطعيم ضد كوفيد-19 وإجراءات التباعد الاجتماعي بعد انتهاء ذروة سلالة أوميكرون في وقت تتبنى فيه هونغ كونغ وحدات عزل وتحتفظ أوروبا بقواعد التباعد الاجتماعي.

إعلان

في هذا السياق، يعلن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون يوم الاثنين 21 فبراير 2022 خططا لإلغاء قيود الفيروس في إطار استراتيجية "التعايش مع كوفيد" التي تهدف إلى تحقيق خروج من الجائحة بشكل أسرع من الاقتصادات الكبرى الأخرى.

وبموجب هذه الخطط التي يجري إعدادها منذ أسابيع ستصبح بريطانيا أول دولة أوروبية كبرى تسمح للأشخاص الذين يُعرف إصابتهم بكوفيد-19 باستخدام المتاجر ووسائل النقل العام والذهاب إلى العمل بحرية في خطوة يرى كثير من مستشاريه الصحيين أنها محفوفة بالمخاطر.

وأعادت أستراليا من جهتها الاثنين 21 فبراير 2022 فتح حدودها الخارجية أمام جميع السياح الملقحين، بعد حوالي عامين على فرض بعضا من أكثر قيود السفر صرامة في العالم للحد من تفشي كوفيد-19.

وقال رئيس الوزراء سكوت موريسون في مؤتمر صحافي الاحد "انتهى الانتظار".

وقال للراغبين بزيارة الجزيرة القارة "احزموا حقائبكم" مضيفًا "لا تنسوا إحضار أموالكم معكم، فهناك الكثير من الأماكن لإنفاقها".

وحطت أول رحلة دولية إلى مطار سيدني آتية من لوس أنجليس الاثنين عند الساعة 06,20 التوقيت المحلي (19,20 ت غ الأحد) تلتها رحلات من طوكيو وفانكوفر وسنغافورة. 

من جانب آخر، قالت رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن يوم الاثنين 21 فبراير 2022 إنه سيتم تخفيف القواعد التي تلزم بالتطعيم ضد كوفيد-19 وإجراءات التباعد الاجتماعي بعد انتهاء ذروة سلالة أوميكرون وذلك في الوقت الذي تجددت فيه الاشتباكات بين محتجين يحتلون شوارع قرب البرلمان والشرطة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم