أمريكيون وكنديون يقاطعون "الفودكا" الروسية احتجاجاً على غزو أوكرانيا

زجاجات من الفودكا الروسية
زجاجات من الفودكا الروسية © فليكر (Fred William Dewitt)

بالإضافة إلى العقوبات الدولية التي فرضتها بالفعل الولايات المتحدة وأوروبا على روسيا، دعت الحانات والمتاجر الأمريكية والكندية إلى مقاطعة مشروب الفودكا الروسي.

إعلان

وانتشرت صور ومقاطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعية لأشخاص يفرغون زجاجات الفودكا في الشارع احتجاجاً على غزو أوكرانيا وإعلاناً عن مقاطعتهم للمشروب الروسي الشهير.

وقال بيل ماكورميك، وهو صاحب حانة في ولاية أوريغون الأمريكية إنه أفرغ مخزونه من الفودكا الروسية أمام كاميرات الصحفيين وسوف يتحول الآن إلى الإنتاج المحلي من المشروب.

الأمر نفسه بالنسبة لمرتادي مطعم بيتزا في ولاية فيجاس الذين نشروا صوراً وهم يفرغون زجاجات الفودكا الروسية، وقال بعضهم إنهم سيستبدلونها بماركة فودكا تصنع في أوكرانيا.

وكان حكام عدد من الولايات الأمريكية قد أمرت متاجر الخمور بوقف بيع الفودكا تضامناً مع الشعب الأوكراني كان آخرهم حاكم ولاية يوتا سبنسر كوكس الذي انضم إلى حكام ولايات نيو هامبشاير وأوهايو وبنسلفانيا في اتخاذ هذه الخطوة الرمزية لدعم أوكرانيا.

وقالت شركة Newfoundland and Labrador Liquor Corporation المستوردة للمشروبات الروحي في كندا إنها قررت إزالة المنتجات ذات الأصل الروسي من محلاتها ومن بينها الفودكا.

كما قال مسؤولون كنديون بينهم وزير المالية في أونتاريو بيتر بيثلينفالفي إنهم يدعمون حظر الفودكا في عموم الأراضي الكندية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم