القصف الروسي في أوكرانيا يدمر أكبر طائرة في العالم من طراز أنتونوف 225

أكبر طائرة في العالم من طراز أنتونوف 225
أكبر طائرة في العالم من طراز أنتونوف 225 © أ ف ب

أعلنت مجموعة أوكروبورونبروم العامة الأوكرانية الأحد أن أكبر طائرة في العالم من طراز أنتونوف 225، دمرت في ضربات روسية على مطار قرب كييف يشهد معارك عنيفة.

إعلان

وقالت المجموعة في بيان إن "الغزاة الروس دمروا أبرز الطائرات الأوكرانية" في مطار أنتونوف في غوستوميل حيث كانت الطائرة "تخضع لإصلاحات".

وهذه الطائرة فريدة من نوعها في العالم، إذ يبلغ طولها 84 مترا ويمكنها نقل ما يصل إلى حوالي 250 طنا من البضائع بسرعة تصل إلى 850 كيلومترا في الساعة، وأطلق عليها اسم "مريا" أي "الحلم" باللغة الأوكرانية. 

وقال وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا عبر تويتر "روسيا دمرت +مريا+، لكنها لن تكون قادرة على تدمير حلمنا بدولة أوروبية قوية وحرة وديموقراطية. سننتصر". جاء الإعلان في وقت يشهد مطار غوستوميل اشتباكات عنيفة منذ بدء الغزو الروسي لأوكرانيا الخميس، ويحاول الجيش الروسي السيطرة على هذه البنية التحتية الاستراتيجية.

وقدرت مجموعة أوكروبورونبروم أن إصلاح "مريا" سيكلف أكثر من ثلاثة مليارات دولار ويستغرق أكثر من خمس سنوات. وصنعت الطائرة في البداية كجزء من برامج الطيران السوفياتي، ولا سيما لنقل المكوك الفضائي "بوران"، وقد قامت بأول رحلة لها في عام 1988.

بعد عدة سنوات من عدم استخدامها بسبب نقص الموارد في أعقاب سقوط الاتحاد السوفياتي، أجريت رحلة تجريبية للنسخة الوحيدة الموجودة من الطائرة عام 2001 في غوستوميل على بعد حوالي 20 كيلومترا من كييف. وشغلتها اثر ذلك شركة الطيران الأوكرانية أنتونوف إيرلاينز لرحلات الشحن على الطلب، وقد كان الطلب عليها مرتفعا لا سيما في بداية جائحة كوفيد-19.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم