بدعم من 39 دولة: الجنائية الدولية تفتح تحقيقاً بـ"جرائم حرب" ضد روسيا

لرئيس الروسي فلاديمير بوتين
لرئيس الروسي فلاديمير بوتين © رويترز

أعلن المدّعي العام للمحكمة الجنائية الدولية كريم خان الأربعاء أنّه فتح تحقيقاً بشأن الوضع في أوكرانيا للتحقّق مما إذا كانت هناك جرائم حرب قد ارتكبت في هذا البلد، وذلك بعد أن حصل على دعم 39 من الدول الأطراف في المحكمة.

إعلان

وقال خان في بيان "لقد أبلغت لتوّي رئاسة المحكمة الجنائية الدولية بأنني سأفتح فوراً تحقيقاً حول الوضع" في أوكرانيا، مؤكّداً أنّ "عملنا في جمع الأدلّة قد بدأ". ومن أبرز الدول التي أيّدت هذه الخطوة بلدان الاتحاد الأوروبي بأسره وأستراليا وكندا ونيوزيلاندا وسويسرا، بالإضافة إلى دول من أميركا اللاتينية مثل كولومبيا وكوساريكا.

وأكّد المحامي البريطاني في بيانه أنّ هناك "أساساً معقولاً" - المعيار الذي يُمكن بموجبه فتح تحقيق في المحكمة الجنائية الدولية - للاعتقاد بأنّ جرائم تدخل في نطاق اختصاص المحكمة قد ارتُكبت في أوكرانيا. وأوضح أنّ التحقيق سيغطي جميع الأعمال التي ارتُكبت في أوكرانيا "منذ 21 تشرين الثاني/نوفمبر 2013".

ولفت المدّعي العام إلى أنّ تحقيقه يشمل "كلّ المزاعم، السابقة والحالية، بارتكاب جرائم حرب أو جرائم ضدّ الإنسانية أو إبادة جماعية في أيّ جزء من أراضي أوكرانيا من قبل أيّ شخص كان".  وطمأن خان إلى أنّ تحقيقه سيُجرى "بطريقة موضوعية ومستقلّة" وسيهدف إلى "ضمان المساءلة عن الجرائم التي تدخل في نطاق اختصاص المحكمة الجنائية الدولية".

والمحكمة الجنائية الدولية ومقرّها في لاهاي أنشئت في 2002  وهي محكمة دولية مستقلّة مهمّتها محاكمة الأفراد المتّهمين بارتكاب جرائم إبادة جماعية أو جرائم حرب أو جرائم ضد الإنسانية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم