تقرير: خطف وقتل رئيس بلدية مدينة في شرق أوكرانيا الانفصالي الموالي لروسيا

مقاتل موالي لروسيا في لوهانسك شرق أوكرانيا
مقاتل موالي لروسيا في لوهانسك شرق أوكرانيا © رويترز

عثر على رئيس بلدية مدينة في شرق أوكرانيا الانفصالي الموالي لروسيا مقتولاً بالرصاص بعد اختطافه من منزله في معلومات أكدها مستشار وزير الداخلية الأوكراني.

إعلان

وتناقلت تقارير صحافية خبر مقتل فلوديمير ستروك، رئيس بلدية كريمينا في لوهانسك الثلاثاء "بعيار ناري في القلب" بعد أن "اختُطف من منزله"، بحسب ما نقل عن زوجته.

من جهته، قال أنطون جيراتشينكو، مستشار وزير الداخلية الأوكراني، على فيسبوك أن ستروك كان من أنصار جمهورية لوهانسك الشعبية واتبع بنشاط "موقفاً موالياً لروسيا" في الأسبوع الماضي.

ووصف جيراتشينكو ستروك بـ"الخائن لأكرانيا" وقال إنه "حُكم عليه من قبل محكمة الشعب" وأطلق عليه "وطنيون مجهولون النار" بسبب "خيانته في أوقات الحرب".

وأضاف أن بلاده "لم تكن قادرة على فعل أي شيء مع ستروك على مدار السنوات الثماني الماضية'' منذ أن سيطر الانفصاليون المدعومون من موسكو على مناطق دونيتسك ولوهانسك في جنوب شرق أوكرانيا.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم