سارة بانيتزكي.. إلقاء القبض على أهم امرأة مطلوبة للعدالة في بريطانيا بعد 9 سنوات على هروبها

سجن
سجن Pixabay

ألقت الشرطة الإسبانية القبض على البريطانية سارة بانيتزكي المتهمة بالاحتيال الضريبي وغسيل أموال بقيمة مليار جنيه إسترليني، يوم الثلاثاء، بعد أن قضت ما يقرب من تسع سنوات هاربة من العدالة في بريطانيا.

إعلان

وتشير تقارير إلى أن ضباطا يرتدون ملابس مدنية اعتقلوها أثناء نزهة كلابها يوم الأحد في بلدة سانتا باربرا الكاتالونية.

وتوصف المحتالة، البالغة من العمر 47 عاما، بأنها واحدة من أكثر المطلوبين الهاربين من الضرائب في المملكة المتحدة، وكانت جزءا من عصابة مكونة من 16 شخصا.

اختفت بانيتزكي في مايو 2013 بعد محاكمتها بتهمة غسل الأموال. وبعد صدور قرار إدانتها، حُكم عليها غيابيا بالسجن ثماني سنوات. وفي عام 2015، تم تعقبها من قبل أجهزة الأمن في بلدة أوليفيلا في مقاطعة برشلونة لكنها تمكنت من الهرب مرة أخرى وغيرت مظهرها بالكامل.

وبعد عمليات طويلة من التحقيق والبحث، تمكن المحققون من اكتشاف مكانها المحتمل في سانتا باربرا، وهي بلدة صغيرة يبلغ عدد سكانها حوالي 4000 شخص في مقاطعة تاراغونا.

وقال البيان: "في بداية الأسبوع الماضي، وجدنا امرأة تتطابق إلى حد كبير مع الوصف الجسدي للمشتبه به، وتعيش في مبنى سكني في ضواحي المدينة".

وأعلنت محكمة الجنايات الإسبانية حبس بانيتزكي احتياطيا في انتظار عملية التسليم مع السلطات البريطانية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية