دار لوي فويتون الفرنسية تتبرع بمليون يورو لمساعدة الأطفال الأوكرانيين

دار لوي فويتون للأزياء الفخمة
دار لوي فويتون للأزياء الفخمة © أ ف ب

أعلنت دار لوي فويتون للأزياء الفخمة أنها تبرعت بمليون يورو (1,09 مليون دولار) لمساعدة الأطفال الأوكرانيين الذين يعانون آثار الحرب الروسية على بلدهم.

إعلان

وأوضحت لوي فويتون في بيان أن "مبلغ مليون يورو سيقدم فوراً إلى اليونيسف لمساعدة الأطفال الذين طالهم النزاع في أوكرانيا وعائلاتهم". وحذت الدار بهذه الخطوة حذو علامات تجارية أخرى على غرار بالمان وبالانسياغا ومجموعة كيرينغ للسلع الفخمة.

ولاحظت أن "ملايين الأطفال يواجهون وعائلاتهم خطراً داهماً"، متعهدة "دعم التدخل الميداني العاجل لليونيسف".

وأعلن اتحاد الهوت كوتور والموضة الفرنسي بالتزامن مع أسبوع الموضة في باريس أن أعضاءه سيقدمون "تبرعات للاجئين من خلال المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين".

وقال رئيس الاتحاد رالف توليدانو إن "مئات الآلاف من الأشخاص مضطرون إلى مغادرة منازلهم اتقاءً من القصف والفظائع الناجمة عن هذا النزاع، وهذا ما يُلزمنا (التحرك)، لذا طلبنا من كل أعضائنا المساهمة في عمليات مساعدة الشعب الأوكراني".

وأشار أحدث تعداد للأمم المتحدة إلى أن أكثر من 1,2 مليون شخص غادروا أوكرانيا منذ بدء الغزو الروسي.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم