تعرّض صحافيين بريطانيين لهجوم في أوكرانيا وإصابة أحدهم بالرصاص

في العاصمة الأوكرانية كييف
في العاصمة الأوكرانية كييف © رويترز

تعرّض طاقم تلفزيون بريطاني لهجوم خارج كييف وأصيب أحد الصحافيين بالرصاص في وقت سابق من هذا الأسبوع، وفق ما أعلنت قناة سكاي نيوز التلفزيونية.

إعلان

أصيبت سيارة الطاقم بالرصاص أثناء توجهها إلى العاصمة الأوكرانية الاثنين، حسبما ذكرت القناة، التي لم تعلن عن الخبر إلا مساء الجمعة، بعد أن عاد فريقها إلى المملكة المتحدة، ونشرت الصور.

وأصيب الصحافي ستيوارت رامساي برصاصة في أسفل الظهر. كذلك أصيب مصور أثناء فراره من السيارة برصاصتين لكن سترته الواقية من الرصاص حمته. 

وتمكن أعضاء الطاقم الخمسة بمن فيهم المصاب من الفرار وهم يصرخون بأنهم صحافيون، باتجاه مصنع قريب حيث فتح لهم رجال الباب ولوحوا لهم بالدخول.

وكتب ستيوارت رامساي بعد عودته "كان الرصاص يتناثر على جميع أنحاء السيارة، النوافذ، والزجاج الأمامي، والمقاعد، وعجلة القيادة، وكل شيء تحطم تماماً". 

وقالت شبكة سكاي نيوز، إنه يُشتبه بمسؤولية "فرقة تخريب" روسية عن الهجوم.

وأضاف ستيوارت "كنا محظوظين إلى حد كبير، لكن آلاف الأوكرانيين يموتون، والروس يستهدفون عائلات. كنا في سيارة عادية عندما هاجمونا".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم