هل ستتمكن أوكرانيا من الحصول على مقاتلات ميغ-29 وسوخوي-25 من جيرانها؟

مقاتلة من طراز ميغ-29
مقاتلة من طراز ميغ-29 © فليكر (redskin83)

هل ستتمكن أوكرانيا من الحصول على طائرات مقاتلة لمواجهة الغزو الروسي؟ هذه الفكرة أطلقها وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل اقترح فيها أن تتنازل دول أوروبا الشرقية عن طائراتها الروسية القديمة لأوكرانيا.

إعلان

رغم نفي الدول المعنية فإن الفكرة لا تزال على ما يبدو مطروحة على الطاولة، خاصة بعد أن فهم أن الولايات المتحدة الأمريكية تعطي الضوء الأخضر لعملية من هذا النوع وتصريح وزير الدفاع البريطاني من أن بلاده ستدعم وتحمي بولندا إن أقدمت على هذه الخطوة.

والظاهر أن مناقشات جدية جارية بين المسؤولين الأمريكيين وعدد من قادة الدول في أوروبا الشرقية وخاصة بولندا.

وخلال حديثه، وعد بوريل بإرسال مقاتلات من طراز ميغ -29 وسوخوي 25 بالإضافة إلى مساعدة عسكرية في حالات الطوارئ تقدر بنحو 450 مليون يورو.

وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا قال إن بلاده بحاجة إلى طائرات يستطيع الأوكرانيون قيادتها كما كرر الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي هذا الطلب في عدة مناسبات بما في ذلك أمام الكونغرس الأمريكي.

دول الاتحاد الأوروبي التي لا تزال تستخدم طائرات من الحقبة السوفيتية للدفاع هي سلوفاكيا وبولندا وبلغاريا لكن قادتها سارعوا إلى رفض الطلب الأوكراني، حتى أن رئيس الوزراء البلغاري كيريل بيتكوف ندد بـ"أخبار كاذبة".

بولندا كذلك لن ترسل طائراتها المقاتلة إلى أوكرانيا ولن تسمح لها باستخدام مطاراتها، وقالت إنها تقدم مساعدة كبيرة في العديد من المجالات الأخرى بحسب رئيس الوزراء البولندي أندريه دودا.

لكن بحسب موقع "بوليتيكو" الإخباري المؤثر ومقره بروكسل، فإن البولنديين سيكونون مستعدين للتراجع عن قرارهم إذا جددت الولايات المتحدة أسطول مقاتلاتهم فوراً.

ويأخذ البيت الأبيض اقتراح منح بولندا مقاتلات على الأرجح من طراز "إف-16" أو "إف-35" على محمل الجد وذلك بحسب تصريحات وزير الخارجية الأمريكية أنتوني بلينكين الذي قال دون أن يذكر صراحة الطائرات المقاتلة: "نحن نعمل مع بولندا الآن لمعرفة ما إذا كان بإمكاننا استكمال ما يقدمونه للأوكرانيين".

ويقول موقع "بوليتكيو" إن "قضية إرسال الطائرات إلى المعركة أكثر تعقيداً من جهود أكثر من عشرين دولة أوروبية لإرسال أسلحة دفاعية مضادة للدبابات والطائرات إلى أوكرانيا".

بوتين حذر من جهته صراحة الدول الشرقية التي قد تميل إلى تزويد أوكرانيا بطائرات مقاتلة وقال إن روسيا ستعتبر هذا القرار "عملاً حربياً".

تثير هذه الفكرة في أوكرانيا حماس السلطات العسكرية والسياسية حيث قالت القوات الجوية في بيان إن "شركاؤنا يرسلون لنا 70 طائرة مقاتلة!".

وبحسب الأوكرانيين، فإن بلغاريا في طريقها لتزويدهم بـ16 مقاتلة ميغ-29 و14 مقاتلة سوخوي 25، وسلوفاكيا بـ12 ميغ 29 وبولندا 28 ميغ 29.

طائرات ميغ 29 الروسية هي مقاتلات متعددة المهام أما سوخوي 25 فهي مخصصة بشكل أساسي للهجمات الأرضية. خضعت المقاتلات خضعوا لعدة تعديلات ويعود تاريخهما إلى سبعينيات القرن الماضي.

لكن الطيارين الأوكرانيين يعرفونهما جيداً ويمكن لها أن تغير قواعد اللعبة في سماء أوكرانيا.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم