إسقاط دعوى الاعتداء الجنسي عن الأمير البريطاني أندرو بعد دفع "تسوية ماليّة"

الأمير البريطاني أندرو
الأمير البريطاني أندرو © رويترز

أُسقطت رسمياً دعوى الاعتداء الجنسي التي رفعتها الأميركية فرجينيا جوفري في نيويورك على الأمير البريطاني أندرو، عملاً بالتسوية المالية التي توصل إليها مع المدّعية، بحسب ما أظهرته مستندات قضائية نشرت الثلاثاء. 

إعلان

وكان الطرفان عقدا في شباط/فبراير الفائت اتفاقاً بالتراضي يقضي بأن يدفع النجل الثاني لملكة بريطانيا إليزابيث الثانية لجوفري مبلغاً مالياً لم يُكشف النقاب عن قيمته، تجنباً للإحراج العلني الذي كان يمكن أن تسببه له المحاكمة في هذه القضية. وتقدم الطرفان "إقراراً بإسقاط الحق" في القضية إلى محكمة فدرالية في نيويورك، وقعه القاضي لويس كابلان الثلاثاء.

وقضى الاتفاق الشهر الفائت بأن تسحب جوفري الدعوى "لدى تلقيها" المبلع الذي نصت عليه التسوية المالية، مما يعني أنها تسلمته فعلاً.  وكانت جوفري تؤكد إن الأمير أندرو أقام علاقة جنسية معها عندما كانت في السابعة عشرة أي قاصرا بموجب القانون الأميركي، بعدما تعارفا من خلال رجل الأعمال الراحل جيفري إبستين الذي انتحر في سجنه في نيويورك العام 2019 قبل بدء محاكمته في جرائم جنسية. 

ولم توجّه أي اتهامات جنائية للأمير أندرو (61 عاماً) الذي واظب على نفي هذه الاتهامات. وأفادت صحيفة "ديلي تلغراف" البريطانية أن التسوية تقضي بأن يدفع أندرو عشرة ملايين جنيه استرليني (13,1 مليون دولار) لجوفري ومليوني جنيه لجمعية خيرية لدعم ضحايا الاتجار بالجنس. 

وجُرّد الأمير أندرو في كانون الثاني/يناير الفائت من ألقابه العسكرية وأدواره في رعاية الجمعيات.  وانسحب الأمير أندرو من الحياة العامة منذ مقابلته التي وُصفت بأنها كارثية مع "بي بي سي" في خريف 2019، حيث ادّعى أنه لا يتذكر لقاءه بفيرجينيا جوفري ودافع عن صداقته بجيفري إبستين.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم