مع حرارة 20 تحت الصفر: الدبابات الروسية العالقة قرب كييف قد تصبح ثلاجات قاتلة

دبابات روسية خلال مناورات في بيلاروسيا
دبابات روسية خلال مناورات في بيلاروسيا © أ ف ب

يواجه الجنود الروس المرابطون في طابور عسكري هائل بطول 60 كيلومتراً ويتكون من الدبابات والأسلحة الثقيلة بالقرب من العاصمة الأوكرانية ظروفاً مناخية صعبة في ظل بطء التقدم باتجاه كييف.

إعلان

من المتوقع أن تشهد أوكرانيا موجة برد خلال الأيام القليلة المقبلة مع انخفاض درجات الحرارة إلى 10 درجة مئوية تحت اصفر وتساقط الثلوج كما قد تنخفض الحرارة أكثر إلى 20 تحت الصفر الأربعاء بسبب الرياح الشرقية.

ظروف مناخية جليدية كهذه ستجعل ظروف الجنود الروس أسوأ فيما لا يزل الجيش الروسي عالقاً في قافلة ضخمة من الدبابات التي بالكاد تتحرك على بعد حوالي 19 ميلاً من وسط كييف.

بحسب جلين جرانت، الخبير الدفاعي في "مؤسسة البلطيق للأمن" والذي كان يعمل كمستشار لدى الجيش الأوكراني، فإن الدبابات ستتحول إلى ما يشبه ثلاجات ضخمة إذا لم يتم تشغيل المحركات.

وقال جرانت إن الجنود الروس لن ينتظروا داخل دباباتهم بل سيخرجون ويسيرون نحو الغابات المجاورة وقد يسلمون أنفسهم لتجنب التجمد حتى الموت.

وبحسب وزارة الدفاع البريطانية ومسؤولين أمريكيين فإن القافلة العسكرية الروسي لم تتحرك في الأيام القليلة الماضية يمكن أن يكون بسبب مشاكل ميكانيكية ومشاكل في إمدادات الوقود وتصاعد المقاومة الأوكرانية.

وقال الرائد السابق بالجيش البريطاني كيفين برايس لصحيفة ديلي ميل إن الدبابات الحديدية لن تصبح سوى "ثلاجات بوزن 40 طناً" لأن درجات الحرارة ستنخفض وستثبط عزيمة القوات الروسية غير المستعدة للحرب.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم