نجمة البولشوي الروسية أولغا سميرنوفا تنتقد غزو أوكرانيا: "أشعر بالخجل من بلدي"

راقصة باليه البولشوي الروسية أولغا سميرنوفا في موناكو
راقصة باليه البولشوي الروسية أولغا سميرنوفا في موناكو © أ ف ب

انتقدت راقصة باليه البولشوي الروسية المعروفة أولغا سميرنوفا الغزو الروسي لأوكرانيا وقالت إنها تشعر بـ"بالخجل" من بلدها.

إعلان

وقالت سميرنوفا (30 سنة) في منشور على تيليغرام: "لا يسعني إلا أن أقول إنني مع كل ذرة من روحي ضد الحرب. من المحتمل أن يكون لكل روسي أقارب أو أصدقاء يعيشون في أوكرانيا".

وأضافت النجمة المولودة في مدينة سان بطرسبرغ الروسية والتي كانت تحضر لعرضين هذا الشهر إن جدها أوكراني وأنها "ربع أوكرانية".

وفي انتقاد صريح للحرب، قالت سميرنوفا: "ما زلنا نعيش في القرن العشرين على الرغم من أن القرن الحالي اسمه القرن الحادي والعشرين. يجب حل القضايا السياسية في المجتمع المتحضر الحديث حصراً من خلال المفاوضات السلمية. لم أفكر قط في أنني سأخجل من روسيا فلطالما كنت فخورة بالشعب الروسي الموهوب وإنجازاتنا الثقافية والرياضية".

وتابعت "من كان يظن قبل أسبوع أن كل هذا سيحدث لنا؟ لا يمكننا أن نبقى غير مبالين بكارثة عالمية".

من جهتها، قالت يكاترينا تشيبيكينا، العازفة في مسرح "مارينسكي" في سان بطرسبرغ: كان من المستحيل تخيل ما يحدث الآن... أنا أوكرانية. مسقط رأسي كييف".

وقالت "لن أدعو أحداً للقيام بأي شيء. يجب على كل فرد أن يعيش حسب ضميره. لا يسعني إلا أن أقول شيئاً واحداً، لا شيء يمكن أن يبرر الحرب".

فلاديمير شكلياروف، البالغ من العمر 37 عاماً، وهو راقص رئيسي في فرقة "مارينسكي" للباليه قال أيضاً إنه "ضد الحرب في أوكرانيا"، واعتبر إن على السياسيين أن يكونوا قادرين على التفاوض دون إطلاق النار وقتل المدنيين".

ديانا فيشنيفا، 45 عاماً، عازفة منفردة في مسرح "مارينسكي" ومديرة مهرجان الباليه أعربت كذلك عن معارضتها للحرب الروسية في أوكرانيا، أما مصمم الرقص ميخائيل باريشنيكوف، 74 عاماً، فقال إنه "يدعم مواطني أوكرانيا الشجعان" الذين "يقاتلون من أجل بلدهم وسيادتهم في مواجهة العدوان السافر من القوى الحاكمة في روسيا".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم