بالفيديو: هل استخدمت روسيا أسلحة حرارية مدمرة خلال غزوها لأوكرانيا؟

نظام إطلاق قذائف TOS-1A روسي الصنع
نظام إطلاق قذائف TOS-1A روسي الصنع © أ ف ب

اتهمت وزارة الدفاع البريطانية روسيا باستخدام "قنبلة فراغية" حرارية في حربها ضد أوكرانيا وسط معلومات متواترة عن استعمال أسلحة دمار شامل في إطار عمليات الغزو الروسي.

إعلان

وقالت الوزارة الثلاثاء إن موسكو اعترفت باستخدام هذا النوع من الأسلحة الفتاكة. ونقلت صحيفة Ukrayinska Pravda الأوكرانية إن رقيباً في سلاح المدفعية الروسي يدعى سيرجي جوباريف قال ذلك لمحطة تلفزيون روسية مملوكة للدولة.

واستندت الصحيفة في كلامها على من تقرير بثته Zvezda وهي شبكة تلفزيون روسية مملوكة للدولة تديرها وزارة الدفاع الروسية قال إن الرقيب استخدم السلاح في 4 آذار/مارس في منطقة تشيرنيهيف على بعد 80 ميلاً شمال كييف.

قبل يوم من استخدام روسيا المزعوم لقنبلة فراغية، قُتل 47 مدنياً في تشيرنيهيف بينما كانوا يصطفون في طابور للحصول على الخبز.

ويطلق على السلاح الذي يعود إلى الحقبة السوفيتية الصواريخ الجوية والتي تطلقها قاذفات صواريخ على مركبات "توس ـ 1" (TOS-1) تفرغ الهواء من الأوكسجين لتوليد الحرارة وتوليد انفجارات مدمرة تستمر لفترة أطول من الانفجارات التقليدية.

وقالت وزارة الدفاع البريطانية على حسابها الرسمي في تويتر إن "وزارة الدفاع الروسية تؤكد استخدام نظام الأسلحة TOS-1A في أوكرانيا الذي يستخدم الصواريخ الحرارية مما يخلق تأثيرات حارقة وانفجارية".

وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) قالت من جهتها الأربعاء إنها لا تستطيع تأكيد هذه الأخبار وإنها لم تر حتى الآن "مؤشرات" على استخدام أسلحة حرارية.

بموجب القوانين الدولية للنزاعات المسلحة، فإن الأسلحة الحرارية ليست غير قانونية ولكن لا يمكن استخدامها ضد أهداف عسكرية إذا كان إطلاقها يمكن أن يضر بالمدنيين أيضاً.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم