مجموعة السبع تحث على تجنب فرض قيود على صادرات الأغذية

اجتماع لمجموعة السبع
اجتماع لمجموعة السبع © أ ف ب

حثت مجموعة الدول السبع الصناعية يوم الجمعة03/11  الدول على عدم تقييد صادراتها الغذائية بسبب الحرب في أوكرانيا بعد اجتماع لوزراء الزراعة لمناقشة الأزمة في برلين. 

إعلان

وقال الوزراء في بيان مشترك "ندعو جميع الدول إلى إبقاء أسواقها الغذائية والزراعية مفتوحة واتخاذ الاحتياطات ضد فرض قيود غير مبررة على الصادرات".

وقال وزير الزراعة الألماني الذي تتولى بلاده حاليا رئاسة مجموعة السبع، إنه "قلق للغاية" بشأن التأثير المحتمل في حال تقليص الصادرات. 

وقال جيم أوزدمير: "إذا فكر الجميع في أنفسهم في هذا الوضع، فسيؤدي ذلك إلى تفاقم الأزمة وسيتسبب في ارتفاع الأسعار إلى أعلى مستوى. هذه تكاليف يمكن تجنبها ولسنا في حاجة إليها فالأزمة بالفعل سيئة بما يكفي". 

وردا على سؤال حول العقوبات المحتمل فرضها على الصناعة الزراعية الروسية، قال أوزدمير إن المناقشة "مماثلة ... لتلك التي نجريها في مجالات أخرى ، مثل الطاقة ... أتمنى لو كنا أكثر استقلالية، لكننا لسنا كذلك، ولهذا أعتقد أن الإجابة الصادقة هي أننا ننظر أولاً إلى كل شيء معًا وندرسه، لكننا لا نتخذ قرارات منعزلة يكون لها أيضًا تأثير على الآخرين".

أدى الغزو الروسي لأوكرانيا إلى مفاقمة ارتفاع أسعار السلع الأساسية بما في ذلك الغذاء والنفط إذ تعد كل من روسيا وأوكرانيا منتجين رئيسيين للمواد الغذائية، بما في ذلك زيت عباد الشمس والقمح. ويعتمد الشرق الأوسط بشكل خاص على واردات من البلدين. 

وحذر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوم الخميس من أن أسعار المواد الغذائية سترتفع بسبب العقوبات لأن موسكو من أكبر منتجي الأسمدة في العالم.

من جانبه، حذر الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون اثر قمة اوروبية في فرساي من ان اوروبا وافريقيا "ستشهدان اضطرابا كبيرا على الصعيد الغذائي" في الاشهر الاثني عشر إلى الثمانية عشر المقبلة بسبب الحرب في اوكرانيا.

وقال ماكرون "علينا ان نعيد تقييم استراتيجياتنا الانتاجية للدفاع عن سيادتنا الغذائية كاوروبيين، وايضا اعادة تقييم الاستراتيجية حيال افريقيا، والا فان دولا عدة في افريقيا ستتضرر في الاشهر ال12 الى ال18" المقبلة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم