روايات متناقضة حول قصف مسجد لجأ إليه مدنيون في ماريوبول الأوكرانية

إثر قصف استهدف مناطق في مدينة ماريوبول الأوكرانية
إثر قصف استهدف مناطق في مدينة ماريوبول الأوكرانية REUTERS - NIKOLAY RYABCHENKO

أكّدت وزارة الخارجية الأوكرانية السبت 12 مارس 2022 تَعَرُّض مسجد لجأ إليه نحو 80 مدنياً بينهم أتراك للقصف في ماريوبول في جنوب شرق أوكرانيا حيث يُحاصر آلاف الأشخاص منذ أيام، فيما نفى أحد منظمي عمليات الإجلاء من المدينة حدوث ذلك.

إعلان

وقالت الوزارة في تغريدة على تويتر "قصف الغزاة الروس مسجد السلطان سليمان وزوجته روكسولانا في ماريوبول". وأضافت أن "أكثر من 80  مدنيا بينهم أطفال كانوا يحتمون هناك، ومن بينهم مواطنون أتراك"، دون أن تُحدد متى وقع القصف.

وماريوبول تحاصرها القوات الروسية وتتعرض للقصف منذ أكثر من اسبوع. 

غير أن رئيس جمعية مسجد سليمان في ماريوبول اسماعيل حاجي أوغلو أكّد، عبر محطة "خبر ترك" بعد ظهر السبت، أن الحيّ تعرّض لإطلاق نار لكن المسجد لم يُستهدف. 

وقال عبر انستغرام "إن الروس يقصفون المنطقة (...) التي تقع على بعد كيلومترين من المسجد، وسقطت قنبلة على بعد 700 متر من المسجد".

وقال إن 30 مدنيًا تركيًا تواجدوا داخل المسجد "منهم أطفال" لم يحدّد عددهم.

ويوجد 86  تركيًا في مدينة ماريوبول حتى الساعة تحاول جمعية مسجد سليمان جمعهم، بحسب حاجي أوغلو. 

ولفت إلى أن جمعيته حاولت أربع مرات إجلاء الأتراك من خلال تشكيل قافلة "لكن الروس لم يسمحوا لنا بالمرور" عبر الحواجز.

وأضاف "سنحاول مرّة خامسة".

وأشار حاجي أوغلو عبر انستغرام إلى أن حافلتين جاهزتان لعمليات الإجلاء.

ردا على اتصال من وكالة فرانس برس قالت وزارة الخارجية التركية في اسطنبول إن "لا معلومات" لديها".

وكانت القنصلية التركية في مدينة أوديسا الساحلية قد طلبت الإثنين في تغريدة من الرعايا الأتراك الاحتماء في المسجد "تمهيدا لإجلائهم" إلى تركيا.

وقال مسؤول في منظمة أطباء بلا حدود الجمعة إن الوضع في المدينة الساحلية "ميؤوس منه" والمدنيون يحاولون الفرار وهم يعانون من نقص المياه والتدفئة فيما المواد الغذائية شارفت على النفاد.

قتل ثلاثة اشخاص بينهم طفل في قصف استهدف مستشفى توليد في المدينة الاربعاء ما أثار استنكارا دوليا.

وتُبذل مساع لفتح ممر إنساني جديد للسماح للمدنيين بمغادرة المدينة باتجاه زابوريجيا (200 كلم شمال شرق)، وفق نائبة رئيس الوزراء إيرينا فيريشوك.

من جهته، قال سيرغي أورلوف المسؤول في البلدية لفرانس برس في وقت لاحق إن موكبًا يضم عشر حافلات على الأقل يقودها قساوسة أرثوذكس وتحمل 90 طنا من المواد الغذائية والأدوية غادرت زابوريجيا في اتجاه ماريوبول. وإذا نجحت في العبور، فسيتم العمل على أن تعود محملة بمدنيين في الاتجاه المعاكس.

ومنذ أيام يقول الأوكرانيون إن الجيش الروسي يقصف طريق مواكب الإجلاء ما يمنع الناس من المغادرة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم